لين الصعيدي تبهر المتابعين بإطلالة ملكية باللون الأزرق (صور)

لين الصعيدي تبهر المتابعين بإطلالة ملكية باللون الأزرق (صور)

مدى بوست – فريق التحرير 

لفتت الشابة الأردنية “لين الصعيدي” الأنظار في أحدث ظهور لها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وفي التفاصيل، فاجأت لين الصعيدي متابعيها بعد نشرها مجموعة من الصور من أحدث جلسة تصوير خضعت لها أثناء حضورها إحدى المناسبات.

ولفتت الشابة الأردنية الأنظار في أحدث إطلالاتها حيث ارتدت فستاناً باللون الأزرق الملكي من الساتان اللامع بقصة “أوف شولدرز”، جاء تصميمه ضيقا بالكامل ليبرز منحنيات جسدها الرشيق، وتميز بشق جانبي كشف عن ساقها وتزيَّن خصره بتطريزات من حبيبات الكريستال اللامع.

تفاعل المتابعين

ومن الناحية الجمالية، اعتمدت لين تسريحة شعر ملمومة ومنخفضة مع خصلتين رفيعتين مسدلتين على جانبي وجهها، وطبقت مكياجاً ترابياً ناعماً، وأكملت إطلالتها بمجوهرات أنيقة.

وحظيت إطلالة لين الصعيدي بتفاعل واسع من قبل المتابعين الذين تغزلوا بجمالها مشيرين إلى أنها أصبحت شابة جميلة وفائقة الأنوثة، وفق تعبيرهم.

ومما جاء في التعليقات في هذا السياق: “كبرانه البوبو وصايره قمر”، “أجمل إطلالة”، “قمر يا لين”، “وحياتك قمر قمر مشاء الله”، “ماشاء الله قمر اسم الله عليكي .الله يحميكي”.

وفي المقابل، اعتبر العديد من المتابعين أن إطلالة لين لا تناسب عمرها إذ بدت أكبر من سنها الحقيقي: “حلوة بس مش لعمرك”، ”الإطلالة لوحدة من جيل التلاتين مش لعمرك أبدا“، ”حاسة هلشي اكبر من عمرها.. لكن لا ننكر جماااله“، “ليه مكبرة حالك”.

من هي لين الصعيدي؟

لين الصعيدي: مغنية أردنية من مواليد الحادي عشر من نوفمبر/ تشرين الثاني 2005 أي أنها تبلغ من العمر حالياً 17 عاماً وهي ابنة المنشد الأردني من أصل فلسطيني “عمر الصعيدي”.

بدأت مشوارها في عالم الشهرة بالظهور رفقة والدها عبر قناة طيور الجنة المخصصة للأطفال ثم انتقلت معه كذلك إلى قناة نون، ومن ثم اختارت أن تشق طريقها الخاص بها في عالم الفن والسوشيال ميديا.

تعتبر لين والدها الداعم الأساسي لها وهو الذي مهد لها طريق الشهرة مؤكدةً أنه فخور بها ويعتبر شهرتها إنجاز عظيم له مبينةً أن استمرارها في هذا المجال رغبة منه.

وترى أن دخولها عالم الشهرة في سنٍ مبكرة أثّر إيجابياً في حياتها، إذ تعلمت تحقيق التوازن فيها وتحمل المسؤولية، رافضة فكرة اعتبار الشهرة مزعجة فهي تذكرها دائماً بالمسؤولية وتسعدها محبة الناس.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق