نانسي خوري تتألق بالأصفر في أحدث جلسة تصوير في إسطنبول (صور)

نانسي خوري تتألق بالأصفر في أحدث جلسة تصوير في إسطنبول (صور)

مدى بوست – فريق التحرير 

شاركت الفنانة السورية “نانسي خوري” متابعيها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” مجموعة من الصور من أحدث جلسة تصوير خضعت لها.

وظهرت نانسي خوري في أحدث جلسة تصوير أجرتها في أحضان الطبيعة في مدينة إسطنبول التركية، حافية القدمين متألقة بفستان مميز باللون الأصفر.

ومن الناحية الجمالية، تركت الفنانة السورية شعرها المموج منسدلاً على كتفيها وطبقت مكياجاً ترابياً ناسب إطلالتها وأبرز جمال ملامحها.

تفاعل المتابعين

وحظيت أحدث إطلالات نانسي خوري بتفاعل واسع من قبل جمهورها ومحبيها حيث انهالت التعليقات التي عبر أصحابها عن محبتهم لها متغزلين بجمالها وإطلالتها.

ومما جاء في التعليقات: “لا هيك كتير الجمال يا ننوس”، “ما قادرة أتخطى جمالك”، “بتجنني”، “الجمال والبساطة”، “ما يبلى الأصفر”، أنت اللي غنالك وائل كفوري يا أميرة كل النجمات”.

كما تفاعل معها عدداً من زملائها في الوسط الفني ومنهم حلا رجب ويزن السيد وسلاف فواخرجي وريام كفارنة ورنا شميس وطلال مارديني وسامر إسماعيل وكرم الشعراني وأيمن عبد السلام الذي علق: “واااااو”، وكتبت ولاء عزام: “يا جميلة اشتقتلك أنا”، ورنا كرم: “واوو يا جميل”.

من هي نانسي خوري؟

نانسي خوري؛ فنانة سورية شابة من مواليد عام 1992، وتربطها علاقة قوية بالفنانة شكران مرتجى، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة 2013 بتقدير امتياز، شُغفت بالفن في سنٍ صغيرة وشاركت في مسرح الأطفال في عمر التاسعة.

بدأت مشوارها الفني وكانت ما تزال طالبة في المعهد، حيث اختارها المخرج المثنى صبح، لأداء دورٍ في المسلسل التاريخي القعقاع بن عمرو التميمي عام 2010، وبعد التخرج شاركت في مسلسل قلم حمرة عام 2014.

يذكر أن علاقة قوية تربط ما بين خوري ومرتجي، فقد كتبت في منشورٍ: “بعتبر حالي بالوسط الفني أم لصبيّتين بحبهم كتير وبخاف عليهم وبعرف أخبارهم وبيهمني نجاحهم وتفوقهم”.

وأضافت: “سبب السيرة أني أضفتلهم صبية تالتة حساسة حبابة موهوبة بتحب الحياة، وبالسفر بنكتشف الأشخاص؛ لأنه بنسافر بصفاتهم، بنسافر جواتهن، بنعرفهم.. الله يخليكن لأهلكن ويخليكن إلهم.. جيانا عنيد وولاء عزام أختكم التالتة نانـسي خوري”.

شاركت نانسي خوري في الموسم الدرامي الرمضاني الفائت 2022 عبر مسلسل كسر عضم والذي جسدت فيه شخصية “نهى” خريجة الآداب التي تضطرها الظروف للعمل في بيت دعـ.ـا رة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق