نجوى كرم تلفت الأنظار بإطلالة باللون الفوشيا (صور)

نجوى كرم تلفت الأنظار بإطلالة باللون الفوشيا (صور)

مدى بوست – فريق التحرير 

شاركت الفنانة اللبنانية “نجوى كرم” جمهورها ومحبيها صوراً جديدة لها عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وظهرت نجوى كرم في أحدث جلسة تصوير خضعت لها بإطلالة غاية في الجمال والأناقة، حيث ارتدت بدلة مع بليزر باللون الفوشيا وانتعلت حذاءً بالكعب العالي باللون ذاته.

ومن الناحية الجمالية، تركت شمس الأغنية اللبنانية شعرها الطويل والمموج منسدلاً على كتفيها وطبقت ماكياجاً ناعماً.

نجوى كرم

تفاعل المتابعين

وظهرت نجوى كرم بأحدث جلسة تصوير بإطلالتها الملفتة وهي جالسة على كرسي من لون ملابسها أما حوض سباحة يطل على البحر، وأرفقت الصور بتعليق قالت فيه: “اشتقتلكم قد الفضا قد السما قد الساعات”.

وحظيت أحدث إطلالات الفنانة اللبنانية بتفاعل واسع من قبل متابعيها الذين تغزلةا بجمالها وعبروا عن محبتهم الكبيرة لها وإعجابهم بتميّز إطلالاتها وحسن اختيارها الدائم لها.

ومما جاء في التعليقات: “كلك على بعضك حلو”، “يا ساحرة القلوب”، “أنت وبعد ماكو حلو”، “شو هالفوشيا يا نجوى”، “من بعدك لحد يلبس بينك”.

كما تفاعل مع إطلالة كرم عدداً من المشاهير ومنهم نيشان ولجين عمران وفاديا خطاب ونيكولا جبران وشكرام مرتجى.

من هي نجوى كرم؟

نجوى كرم، هي مطربة لبنانية شهيرة من مواليد السادس والعشرين من فبراير/ شباط عام 1966 في قضاء زحلة، اشتهرت بصوتها الجبلي وأطلق عليها لقب “شمس الغنية”.

حصلت نجوى كرم على شهادة جامعية بالفلسفة، وبدأت حياتها كمعلّمة، حيث درّست مادتي الجغرافية واللغة العربية.

بدأت مشوارها الفني عام 1985 عندما شاركت في مهرجان “ليالي لبنان” وحصلت على الميدالية الذهبية، ودرست بعد ذلك في المعهد الموسيقي لأربع سنوات، وأصدرت ألبومها الغنائي الأول بعنوان “يا حبايب” في عام 1989.

وكرمت نجوى كرم عام 2002 وفي مهرجان عاليه ومهرجان صور والجنوب، لتتوالى تكريماتها في مهرجانات هلا فبراير وقرطاج وجرش.

وفي أغسطس الفائت، أحيت نجوى كرم حفلاً غنائياً في العاصمة السورية دمشق، وأعربت في مؤتمر صحفي عن سعادتها الكبيرة بعودتها للغناء في سوريا بعد انقطاع دام لسنوات بسبب الظروف، كاشفةً أنه عند صعودها للمسرح عاد بها الحنين والذاكرة إلى أهم الحفلات والمهرجانات التي أحيتها في سوريا، مؤكدة أنه لا يمكن أن تنساها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق