ليليا الأطرش: أنا محصنة ضد الشائعات وأخطائي هدية من رب العالمين (فيديو)

ليليا الأطرش: أنا محصنة ضد الشائعات وأخطائي هدية من رب العالمين (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية ليليا الأطرش في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، صرحت خلاله بأنها تتجاهل أي شائعة عنها الآن، مشيرةً إلى أنها لم تكن كذلك في بداياتها، فكانت تتأثر وتبكي مع كل شائعة تُطلق عليها.

وأكدت الأطرش بأنها محصنة ضد أي شائعة تُطلق عليها ولا تهتم على الإطلاق، معترفةً بأن بعض الشائعات تكون مزعجة عندما تصل لعائلتها؛ لأنهم لم يعتادوا على الأمر حتى الآن.

وسئلت الأطرش عن العادة التي ترغب في التخلص منها، فأجابت: “القلق”، أما الصفة الأخطر من بين صفاتها، فاختارت كونها منظمة في حياتها زيادة عن اللازم.

ليليا الأطرش

عن حياتها الشخصية

أوضحت الفنانة ليليا الأطرش أنها بعيدًا عن التمثيل، تقضي وقت فراغها في السفر والسباحة، بالإضافة إلى عددٍ من الأنشطة رفضت أن تذكرها.

وعن الحكمة التي تؤمن بها، قالت: “اتق شر من أحسنت إليه”. الأطرش أوضحت بأنها لا يُمكن أن تتنكر حتى تهرب من الجمهور؛ لأن الجمهور يحبها وهي تبادلهم هذا الحب.

وأكدت الأطرش أنها تخرج دون مكياج في غالبية الأوقات. وصرحت بأن لديها أسرارها الخاصة مثلها مثل أي إنسان، لكن وضوحها يوحي بأنها شخص لا يخفي أسرارًا.

وأضافت بأن الشخص الوحيد الذي يستحق منها اعتذارًا هو والدها، فقالت: “اعتذاري فقط لبابا، إذا بيوم من الأيام زعجته أو عصبته -مع إنه ما بتصير- أو بمطرح ضايقته”.

وتحدثت الأطرش عن حبها للسفر الذي تراه فرصة لتبادل الثقافات ومعرفة بيئات أخرى وعوالم جديدة.

ليليا الأطرش: أخطائي هدية

سئلت الفنانة ليليا الأطرش عن المشهد الذي لا تنساه من بين المشاهد التي صورتها، فاختارت أحد مشاهد مسلسل الكرزون الذي انتهت من تصويره مؤخرًا وسيعرض في موسم دراما رمضان 2023.

وعن الموقف الصعب الذي لا تُحب أن يتكرر، أجابت: “ما بحب الظلم، أنا ما بحب شوف حدا مظلوم بحياتي، كتير بنقهر إذا حدا مظلوم”.

ونفت الأطرش أن وجود أمر تعتبره بمثابة غلطة عمر في حياتها. وأكدت أن كل أخطائها السابقة استفادت منها ولم تكررها مرة أخرى، فهذه الأخطاء هي دروس وهدية من رب العالمين على حد تعبيرها.

وأوضحت أنها تتابع الموضة، لكنها ترتدي ما يناسبها، مؤكدةً أنها لا يُمكن أن تغير طريقة ملبسها بسبب رأي الجمهور؛ لأنها تلبس ما يريحها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق