أيمن زيدان: جيلي انهزمت أحلامه ولا أحد يخرج من الحروب منتصرًا (فيديو)

أيمن زيدان: جيلي انهزمت أحلامه ولا أحد يخرج من الحروب منتصرًا (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري أيمن زيدان في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، أجري على هامش تكريمه من قبل المهرجان اللبناني للسينما والتليفزيون الذي أقيم مؤخرًا في بيروت.

زيدان احتفل مؤخرًا بعيد ميلاده الـ66 وكتب منشورًا على فيسبوك؛ ليعبر عن مشاعره في هذا اليوم، فاعتقد المتابعون بأنه حزين أو يعاني اكتئابًا، لكنه نفى ذلك تمامًا.

وقال زيدان: “أنا ماني زعلان، بس نحنا جيل جزء كبير من أحلامه انهزم، لم نكن نتوقع أن نصل لما وصلنا إليه في يوم من الأيام، جيل كان مسكون بحلم تحطم على صخور صعوبات الواقع”.

أيمن زيدان

لا أحد يخرج من الحرب منتصرًا

الفنان أيمن زيدان أكد أنه مواطنه سوري ينتمي لسوريا وجذره ضارب في أرضها عميقًا، مشيرًا إلى أن هذه الأرض توجـ.ـعت ومرت عليها امتحانات معقدة، آخرها هذه الحـ.ـرب المجنونة.

وأضاف بأن السوري خرج من حرب عمرها 10 سنوات، كانت من أبشـ.ـع الحـ.ـروب.

وأكد زيدان ألا أحد يخرج من الحـ.ـرب منتصرًا على الإطلاق، فقد يكون النصر عسـ.ـكريًا، مع ذلك تُخلف الحـ.ـرب ارتدادات تلقي بظلالها على المنظومة الأخلاقية\ المجتمعية\ الاقتصادية.

ويرى زيدان أن الحرب تركت جرحًا غائرًا وعميقًا، لكنه يحاول من خلال عمله الفني أن يوثق ما حدث ويصنع ذاكرة لما مر به السوريون، مؤكدًا أن إحساسه بالحزن هو أمر طبيعي.

أمنيات أيمن زيدان

كشف الفنان أيمن زيدان عن أمنياته، فأوضح أنه أمنيته الشخصية بأن يظل كما هو؛ لأن كل ما يُحيط به أشبه برياحٍ تحاول رميه في مستنقع، بينما يُجاهد لكيلا يحدث هذا.

وأضاف زيدان بأنه يحاول جاهدًا أن يحافظ على درعه الأخلاقي والمعرفي وأن يظل لديه هاجسًا وأن يحتفظ بأحلامه حتى لو لم يُكتب لها التحقق.

رثاء ابنه نوار

سئل زيدان عن شعوره عندما يكتب رثاءً لابنه الراحل نوار وتأتيه ردود مثل: “كلنا ولاد”، فأجاب: “نحن ألفنا بمنطق الحياة العادي أن الأبناء يشـ.ـيعوا آبائهم، لكن كان صعب كتير إنه الأب هو يشـ.ـيع ابنه”.

وأكد زيدان أن رحيل ابنه ترك في نفسه ندوبًا موجعة، مشيرًا لاعتباره صفحته على موقع فيسبوك بمثابة منبر شخصي يستطيع من خلاله التعبير عما في نفسه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق