ليليا الأطرش برفقة أسامة الروماني من كواليس الكرزون (صورة)

ليليا الأطرش برفقة أسامة الروماني من كواليس الكرزون (صورة)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة السورية ليليا الأطرش متابعيها على انستغرام صورة لها برفقة الفنان أسامة الروماني من كواليس تصوير مسلسل الكرزون الذي يجمعهما كأب وابنته.

الكرزون مسلسل سوري اجتماعي من تأليف: مروان قاووق ورنيم عودة، إخراج: رشاد كوكش، إنتاج: شركة أفاميا للإنتاج الفني، سيعرض في موسم دراما رمضان 2023.

يشارك في بطولة المسلسل نخبة من الفنانين السوريين، منهم: فراس إبراهيم، مها المصري، عبير شمس الدين، ليث المفتي، فاتح سلمان، قاسم ملحو، أميرة خطاب، رغداء هاشم.

ليليا الأطرش

قصة مسلسل الكرزون

تدور أحداث المسلسل حول الفتاة المدللة المستهترة نور/ ليليا الأطرش ابنة رجل الأعمال الثري عدنان بيك/ أسامة الروماني، الذي يعاني من تصرفاتها وطيشها ويقرر أن يُلقنها درسًا لتعتمد على نفسها دونه.

يستغل عدنان بيك حادث مرفأ دبي في بيروت ويختفي عن الأنظار؛ ليعتقد المحيطين به بأنه مفقودًا. يبدأ تنفيذ خطة محكمة ليبيع الفيلا والسيارة حتى تعتمد ابنته نور على نفسها. من ناحية أخرى يكون غيابه فرصة لكشف نوايا المحيطين به ومخططات البعض.

يذكر أن الفنانين: ليث المفتي وقاسم ملحو وفاتح سلمان يُجسدوا شخصيات سلبية شريرة، بينما يُجسد الفنان فراس إبراهيم شخصية “لذيذة” بحسب تصريحاته لمجلة فوشيا.

ليليا الأطرش محصنة ضد الشائعات

تعود الفنانة ليليا الأطرش لشاشة التليفزيون بعد غياب 3 أعوامٍ، علمًا بأن آخر أعمالها المشاركة في عدد من لوحات الجزء الثاني من مسلسل ببساطة عام 2020. مسلسل الحرملك ومسلسل حركات بنات عام 2019.

وصرحت الأطرش بأن النصوص التي عُرضت عليها في السنوات الأخيرة لم تكن ترضي طموحها الفني، علمًا بأنها لم تكن راضية عن مشاركتها في مسلسل حركات بنات.

الأطرش أطلت في لقاءٍ مع مجلة فوشيا مؤخرًا، أكدت خلاله أنها لم تعد تهتم للشائعات، على عكس ما كانت في بداياتها، تتأثر بكل شائعة وتبكي.

وأضافت بأنها محصنة ضد أي شائعة تُطلق عليها ولا تهتم على الإطلاق، معترفةً بأن بعض الشائعات تكون مزعجة عندما تصل لعائلتها؛ لأنهم لم يعتادوا على الأمر حتى الآن.

وترى الأطرش بأن أخطائها هدية من رب العالمين، فقد كانوا بمثابة دروس تعلمت منهم كثيرًا وأبرز ما تعلمته ألا تكرر الخطأ مرتين.

ليليا الأطرش وأسامة الروماني

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق