تماضر غانم: تجاهل التعليقات السلبية أفضل وألوم المخرجين على قلة أعمالي الفنية (فيديو)

تماضر غانم: تجاهل التعليقات السلبية أفضل وألوم المخرجين على قلة أعمالي الفنية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية تماضر غانم في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، صرحت خلاله بأن التـ.ـنمـ.ـر الذي تعرضت لها مؤخرًا بعد عزاء الفنانة أنطوانيت نجيب وعزاء الفنان بسام لطفي تركًا أثر سلبيًا في نفسها.

وأضافت بأنها تحاول أن تتجاوز المشاعر السلبية برسم ابتسامة على وجهها والترفع عن الرد؛ لأن تجاهل التعليقات السلبية والمسيئة هو الحل الأفضل من وجهة نظرها.

ووصفت غانم المسيئين بأنهم “جهلاء وسفهاء”، مشيرةً لأن البعض منهم يتمنى مقابلة فنان على أرض الواقع، لكنه في الواقع الافتراضي يلجأ للسـ.ـباب والإسـ.ـاءة؛ ليحظى باهتمام الفنانين ودفعهم للرد عليه.

تماضر غانم

انضمامها لتيك توك

كشفت الفنانة تماضر غانم عن إنشائها حسابٍ رسمي لها على تطبيق تيك توك، الذي يتيح لها ممارسة موهبة تقليد الشخصيات التي برعت فيها منذ صغرها.

وأضافت غانم أنها تفاجأت بأن غالبية الفنانين والنجوم يمتلكون حساباتٍ على التطبيق، مستنكرة الانتقادات التي تطال الفنانين لتواجدهم على مثل هذه التطبيقات، فهي ترى الفنانين الأنسب لأجواء التيك توك.

وبينت غانم أنها أحبت التطبيق كثيرًا وتنوي التواجد عليها بكثرة الفترات القادمة، بالإضافة لإنشاء مقاطع فيديو تخصها من باب التسلية من ناحية والتواصل مع الجمهور من الناحية الأخرى.

تماضر غانم تلوم المخرجين

نفت الفنانة تماضر غانم أن يكون عملها النقابي كرئيسة لفرع دمشق لنقابة الفنانين هو السبب وراء قلة أعمالها كممثلة، مبينة أنها لا تتلقى عروضًا تمثيلية.

غانم وجهت لومًا للمخرجين وشركات الإنتاج واتهمتهم بتجاهل الفنانين الحقيقيين لصالح ممثلين دخلاء على المهنة، مشيرةً لتنصل بعض المخرجين منها بحجة أنها لا تتواصل معهم، مؤكدةً أنها أمامها طوال الوقت بحكم عملها النقابي.

وأضافت غانم أنها تُشبع شغفها الفني بالعمل في المسرح والإذاعة والدوبلاج، موضحةً أن عملها المسرحي ينال جزءًا كبيرًا من وقتها، لكن تظل لديها رغبة في العمل في الدراما التليفزيونية.

وأكدت غانم أنها تتمتع بموهبة كبيرة، خاصةً كفنانة كوميدية، لكنها لا تجد الفرصة في ظل استعانة المخرجين بممثلين لا يعرفون شيئًا عن الكوميديا، وترى أنها لو كانت في بلد أخرى -مصر نموذجًا- لوجدت من يقدر موهبتها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق