ناصيف زيتون ودانييلا رحمة يثيران الشكوك حول علاقتهما.. معاً في أستراليا

ناصيف زيتون ودانييلا رحمة يثيران الشكوك حول علاقتهما.. معاً في أستراليا

مدى بوست – فريق التحرير

عادت الحديث عن العلاقة بين الفنان السوري “ناصيف زيتون” والفنانة اللبنانية “دانييلا رحمة” مجدداً إلى الواجهة بعد ظهورهما في أستراليا في أماكن متشابهة في الوقت ذاته.

وفي التفاصيل، أثارت أحدث منشورات ناصيف زيتون ودانييلا رحمة الشكوك حول تواجدهما معاً في أستراليا بعد مشاركتهما منشورات حديثة من هناك.

ومؤخراً، شارك ناصيف زيتون عبر خاصية الستوري في إنستغرام صوراً له أمام شاطئ بوندي في العاصمة الأسترالية سيدني، ظهر فيها مرتدياً سترة رمادية نسقها مع تيشيرت أسود وبنطال أسود، وانتعل حذاءً رياضياً باللونين الأبيض والرمادي.

ناصيف زيتون ودانييلا رحمة

كما نشر مقطع فيديو ظهر فيه وهو يسير على الصخور بمحاذاة الشاطئ، أرفقة بكلمات أغنيته ”بالأحلام“، جاء فيها: ”حبتني على حالي..عملت كل شي كرمالي..بتحترمني وبتقدرني..وبتحنلي كتير..بحلفلا بعيونا..ما بعيش من دونا..هي اللي عرفت انو..جواتي ولد صغير“.

وقبل أيام، شاركت دانييلا رحمة جمهورها ومحبيها صورة لها على شاطئ البحر وهي جالسة على الصخور مرتديةً قميصاً أبيض نسقته مع شورت رمادي، رفقة تعليق كتبت فيه: ”هل تتمنى أيضاً أن لا ينتهي فصل الصيف؟“.

ويتشابه المكان الذي وثق فيه ناصيف زيتون مقطع الفيديو مؤخراً، بالمكان الذي التقطت فيه دانييلا صورتها على شاطئ البحر.

علاقة ناصيف زيتون ودانييلا رحمة

وفي وقت سابق، انتشرت شائعات حول وجود علاقة حب تجمع ناصيف ودانييلا، بعدما سردت الأخيرة تفاصيل كابوس رأت فيه أن الشخص الذي تحبه سيتعرض للأذى وعند استيقاظها اتصلت به وحذرته، ليربط الجمهور بينها وبين حادثة  سقوط قوي تعرض له ناصيف كادت أن تتسبب بضرر كبير في وجهه.

ومؤخراً، علق الفنان ناصيف زيتون على أنباء ارتباطه رافضاً التأكيد أو النفي، مؤكداً أنه غبر مضطر لكشف أي شيء حالياً، قائلاً: ”لن أنفي ولن أؤكد ولن أتكلم حول موضوع الارتباط إلا عندما أريد أنا ذلك“.

وأضاف: ”عندما يكون هناك أمر يجب أن أعلنه مثل الزواج أو الخطوبة سأقوم بإعلانه أمام من يتكلمون حاليا فليقولوا ما يريدون ولست مضطراً للنفي أو التأكيد“.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق