جيانا عيد تدافع عن قراراتها كعميدة لمعهد التمثيل: “دافعت عن مستقبل الشباب وأحلامهم” (فيديو)

جيانا عيد تدافع عن قراراتها كعميدة لمعهد التمثيل: “دافعت عن مستقبل الشباب وأحلامهم” (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلت الفنانة السورية جيانا عيد في لقاءٍ قصير مع تليفزيون عمان، سئلت خلاله عن الانتقادات التي تعرضت لها وقت توليها منصب عميد المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق.

أبرز الانتقادات وُجهت لقرارها بقبول عددٍ كبير من الطلاب في دفعة واحدة، يُقال أنهم 35 طالبًا، بينما المعتاد أن يقبل المعهد في الدفعة الواحدة من 10-15 طالبًا فقط.

كما واجهت عيد اتهامات بأنها كانت قاسية على الطلاب، لكنها دافعت عن كل قراراتها كعميدة وأكدت أنها مسئولة مسئولية تامة عن كل القرارات التي اتخذتها بوعي كامل، فقد وضعت مصلحة الطالب فوق كل اعتبار.

جيانا عيد

الطالب لا يعرف مصلحته

أكدت الفنانة جيانا عيد أن مصلحة الطالب كانت الهاجس الذي يؤرقها دائمًا أثناء توليها منصب عميد معهد التمثيل، مبينةً أن الطالب -أحيانًا- لا يعرف مصلحته، فتكون أكثر حرصًا عليه من نفسه.

وأضافت عيد أنها تولت المنصب في ظروف صعبة للغاية، عندما كانت تعيش سوريا أزمات على كل المستويات ومن الطبيعي أن تختلف المعايير.

وأشارت عيد إلى أنها قبلت مجموعة من الشباب كانوا حريصين على ملاحقة أحلامهم، فتقدموا للمعهد 5-6 مرات وكانوا يستحقوا الفرصة وتنطبق عليهم معايير الالتحاق بالمعهد.

جيانا عيد ترد على الاتهامات

وصرحت عيد بأنها اتُهمت بقبولها عدد كبير من الطلاب في الدفعة الواحدة، فتساءلت باستنكار: “هل اتهم بأني حققت مستقبل جيد وواعد لشباب يستحقوا التواجد في المعهد؟”.

وأضافت بأنها حلت هذه الأزمة بأن جعلت الدوام في المعهد لفترتين، فأصبح الأساتذة يبذلون جهدًا مضاعفًا، مبينة أن الكادر الأكاديمي بذل مجهودًا كبيرًا وتعب لكن هذا الأمر لم يؤثر على الطالب.

وترى عيد أنها دافعت عن أحلام وطموحات الشباب في أوقاتٍ مميتة رغم أن الأمر كلفها تعب وضغط، وحفظت هؤلاء الشباب من الذهاب لاختياراتٍ أخرى قد تكلفهم الكثير.

كما ترى أن ما فعلته فترة توليها منصب العميد كان إنجازًا، ومن يتهمها بأنها أسـ.ـاءت للمعهد، فهو المـ.ـسـ.ـيء لشخص كان كل هدفه أن يأمن مستقبلًا للشباب بدلًا من تركهم لمصائر مجهولة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق