عبد الفتاح المزين يدافع عن جوقة عزيزة.. ويصرح: أنا نادم على احترافي التمثيل (فيديو)

عبد الفتاح المزين يدافع عن جوقة عزيزة.. ويصرح: أنا نادم على احترافي التمثيل (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري عبد الفتاح المزين في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، انتقد خلاله معظم أعمال البيئة الشامية ووصفها بالتافهة والمسيئة لسوريا ودمشق وللشعب الذي انتصر على الاستعمار الفرنسي.

المزين دافع عن مسلسل جوقة عزيزة رغم الانتقادات التي تعرض لها، مؤكدًا أن الحقيقة تُلغي وجهات النظر، فقد ينال عمل ما إعجاب الجماهير رغم أنه عمل غير جيد فنيًا.

وأضاف أن جوقة عزيزة عمل بيئة شامية مختلف كل الاختلاف عن أعمال البيئة الشامية، فهو يستعرض بدايات الفن في سوريا من خلال تناول بدايات الراقصة عزيزة وفرقتها الاستعراضية.

ويرى المزين أن جوقة عزيزة عمل مشرف يستعرض جوانب تاريخية وفنية واجتماعية وسياسية واقتصادية في سوريا، بينما غالبية الأعمال قائمة على تعنـ.ـيف المرأة وبعيدة عن القيم.

عبد الفتاح المزين

نادم على احتراف التمثيل

أكد الفنان عبد الفتاح المزين أنه شخص حساس ورقيق لدرجة البكاء تأثرًا في بعض المواقف وليس قاسيًا وشريرًا كما يظهر في غالبية الأعمال الدرامية.

وأضاف أنه فنان تشكيلي يتأثر بكل ما حوله، فإن وجد طفلة متسولة لا يستطيع أن يتمالك دموعه أمام الناس، بالإضافة لذلك هو رب أسرة متفاهم مع زوجته وأبنائه.

وسئل المزين إن كان يُشجع احتراف أبنائه التمثيل، فأجاب بأنه لا يشجع ذلك على الإطلاق، مصرحًا بأنه نادم على احتراف التمثيل، رغم أن التمثيل مهنة راقية للغاية، لكن القائمين عليها ليسوا كذلك.

المزين اتهم غالبية المنتجين بأنهم السبب وراء تراجع الدراما السورية في السنوات الأخيرة بسبب جهلهم بالفن وإنتاج الأعمال من منطق تجاري بحت.

جديد عبد الفتاح المزين

انتهى الفنان عبد الفتاح المزين من تصوير دوره في مسلسل “البوابات السبع”، أول مسلسل خيال علمي سوري، من تأليف وإخراج: محمد عبد العزيز.

وأشاد المزين بالمسلسل بجميع عناصره: نص وإخراج وكوادر وأماكن تصوير، موضحًا أنه التعاون الأول بينه وبين عبد العزيز تليفزيونيًا، فقد سبق وتعاونا سينمائيًا.

وكشف المزين عن إدارته لمجموعة من الشركات في مدينة دبي، مختصة بالإنتاج الفني والإعلامي، بالإضافة لقاعات أفراح ومطاعم، مؤكدًا أنه سيعود إلى زمن الفن الجميل فيما يقدمه من أعمال درامية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق