كندة علوش تغص بالدموع خلال حديثها عن فيلمها “السباحتّان” (فيديو)

كندة علوش تغص بالدموع خلال حديثها عن فيلمها “السباحتّان” (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

شهد اليوم الرابع من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الـ 44، العرض الأول والخاص لفيلم “السباحتّان” في الشرق الأوسط.

وحظي العرض بحضور ملفت وتفاعل كبير، بحضور أبطاله الذين تألقوا على السجادة الحمراء ومنهم كندة علوش التي تأثرت وهي تتكلم بعد عرض فيلم “السباحتّان” الذي تشارك ببطولته.

علوش صرّحت على هامش ندوة أقيمت عقب عرض الفيلم أنها لم تفكر لحظة أو تخشى تقديم دور الأم خلال أحداث الفيلم، مشيرةً إلى أن الشيء الذي كان يشغل بالها فقط هو المشاركة في فيلم ضخم.

كندة علوش

فيلم السباحتّان

وأعربت كندة عن سعادتها بعرض الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي، قائلةً: “سعيدة بعرض الفيلم في بلدي مصري، وسعيدة بردود فعل الجمهور”.

كما عبّرت عن إعجابها بإتقان الفنان أحمد مالك للهجة السورية بشكل جيد للغاية.

وفيلم السباحتّان من إخراج سالي الحسيني وإنتاج منصة نتفليكس، ويضم في بطولته الفنانين: كندة علوش، أحمد مالك، والشقيقتان اللبنانيتان منال ونتالي عيسى، والفلسطيني علي سليمان، بالإضافة إلى الألماني ماتياس شوايغوفار وعدد آخر من الفنانين.

ويتناول الفيلم قصة السباحتين السوريتين يسرى وسارة مارديني، اللتين انطلقتا في رحلة هـ.ـروب من الحـ.ـرب في سوريا، بالسباحة عبر أمواج البحر الأبيض المتوسط، وصولاً إلى التنافس في أوليمبياد ريو دي جانيرو.

كندة علوش تبهر المتابعين بإطلالة هادئة

وتألقت الفنانة السورية “كندة علوش” بإطلالة هادئة على السجادة الحمراء ضمن فعاليات اليوم الرابع لـ “مهرجان القاهرة السينمائي الدولي”.

وظهرت كندة علوش بإطلالة بسيطة ومميزة خلال عرض فيلمها “السباحتان”، حيث أطلت مرتديةً فستاناً قصيراً وأنيقاً باللون الأسود وانتعلت حذاء بكعب عال باللون ذاته.

ومن الناحية الجمالية، تركت النجمة السورية شعرها منسدلاً على كتفيها وطبقت مكياجاً ناعماً منحها مظهراً رقيقاً وهادئاً يعكس جمال ملامحها.

وحظيت إطلالة كندة علوش بتفاعل واسع من قبل جمهورها ومحبيها حيث انهالت التعليقات التي تتغزل بجمالها وأناقتها واصفين إياها بـ “القمر” و”المذهلة”، كما تفاعل معها العديد من زملائها في الوسط الفني ومنهم هند صبري وسلافة معمار وقصي خولي وصفاء سلطان وليلى علوي وآخرين.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق