ميرفي بولغور تنفصل عن زوجها بعد 40 يوماً من الزفاف

ميرفي بولغور تنفصل عن زوجها بعد 40 يوماً من الزفاف

مدى بوست – فريق التحرير 

أعلنت الفنانة التركية “ميرفي بولغور” انفصالها عن زوجها المغني التركي “مارت آيدن” بعد مرور نحو 40 يوماً على زفافهما.

وفي التفاصيل، نشرت ميرفي بولغور تدوينة لها عبر خاصية الستوري في حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” معلنةً انفصالها عن آيدن.

وكتبت النجمة التركية في تدوينتها متمنية لزوجها السابق السعادة: “لم يحدث شكراً.. هكذا هي الحياة.. شكراً لمارت أيضاً وأتمنى له السعادة”.

ميرفي بولغور ومارت آيدن ينفصلان

وكانت ميرفي قد ظهرت في مقطع فيديو عبر ستوري إنستغرام وهي تغني “اللعنة على الحب” بينما تتواجد في منزل والديها مما يدل على وجود خلاف بينها وبين زوجها، كما أرجعت اسم حسابها إلى “ميرفي بولغور” بعدما كانت قد إلى اسمها عائلة زوجها “آيدن” لتصبح “ميرفي بولغور آيدن”.

كما أفادت تقارير إعلامية تركية أن المغني مارت آيدن بدأ بالفعل بإجراءات الانفصال عن ميرفي وتقدم بطلبٍ إلى المحكمة من أجل الطلاق، في حين لم تتضح بعد أسباب الانفصال.

وكانت ميرفي بولغور ومارت آيدن قد احتفلا بزفافهما في أكتوبر/ تشرين الأول في حفل اقتصر على العائلات والأصدقاء المقربين.

وأطلت ميرفي في زفافها بفستاني زفاف ظهرت في الأول بإطلالة الأميرات حيث تميز بتطريزات حجرية برّاقة وأكمام طويلة مطرزة، نسقته مع طرحة طويلة، بينما جاء الآخر قصيراً وأكثر جرأة وأقرب إلى فساتين راقصات السالسا، وتميز بالشراشيب والتطريزات البراقة.

جدير بالذكر، أن هذا هو الانفصال الثاني في حياة النجمة التركية إذ سبق لها الزواج من المغني التركي “مراد دالكيليتش”، إذ تزوجا عام 2015 وانفصلا عام 2017.

من هي ميرفي بولغور؟

ميرفي بولغور: ممثلة تركية شهية من مواليد السادس عشر من سبتمبر/ أيلول عام 1987 في مدينة إسطنبول، لكن أصولها تعود لمدينة أنطاكيا. وهي خريجة قسم المسرح ومركز الفنون.

تميزت ميرفي بجمالها الأخاذ واشتهرت من خلال مشاركتها في في مسلسل “حريم السلطان” حيث جسدت دور السلطانة “نوربانو” زوجة السلطان سليم أحد أبناء السلطانة هويام، كما تألقت بدورها في مسلسل “عودة مهند” حيث حصدت شهرة واسعة من خلاله.

تحب عالم الرياضة والأناقة، وتهتم للغاية بعروض الأزياء، وهي نشيطة جداً مع متابعيه عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق