حازم زيدان: المشاهد الجريئة ظهرت مع المنصات ونحتاج إلى مواهب شابة مختلفة (فيديو)

حازم زيدان: المشاهد الجريئة ظهرت مع المنصات ونحتاج إلى مواهب شابة مختلفة (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير 

أجرى الفنان السوري “حازم زيدان” لقاءً مصوراً مع موقع “فوشيا” للحديث عن بعض جوانب مسيرته الفنية وجديده الفني.

حازم زيدان أوضح في حديثه أنه بعد تخرجه من المعهد العالي للفنون المسرحية درس الإخراج في مصر، وقدم بعض التجارب الإخراجية في السينما مضيفاً أنه ينتظر عملاً تلفزيونياً مناسباً ليدخل مرحلة الإخراج التلفزيوني.

وحول جديده الفني وما إذا كان سيتواجد في الموسم الدرامي الرمضاني المقبل 2023، قال زيدان إنه لا يوجد حتى الآن أي مشاركة له في الموسم المقبل، لكن يجري الحديث عن عمل خارج العرض الرمضاني.

عن الجرأة في الدراما

كما تطرق للحديث عن مشاركته في مسلسل ”حبيب“ للمخرج جود سعيد، قائلاً إنه يجسد في العمل شخصية إيجابية لطيفة، ستشكل مفاجأة مع تطور الأحداث.

وعلى صعيد آخر، اعتبر حازم زيدان أن مشاهد الجرأة في الدراما بدأت مع ظهور فكرة المنصات التي تعتبر إلى حد ما مشابهة للسينما، حيث يمكن للمشاهد البحث عما يريد مشاهدته.

وأضاف أن سقف الرقابة أو الحرية في تقديم الاقتراحات في المنصات يكون مرتفعاً على عكس التلفزيون حيث تعتبر فيه مسألة الجرأة خطـ.ـيرة بدخولها جميع البيوت، وتسبب حساسية بين الجمهور المشاهد والمادة المقدمة.

عن الدراما المعربة

أما عن الدراما المعربة، فأوضح زيدان أن للتلفزيون له جانب كبير مرتبط بالترفيه والتسلية، وبالتالي ليس من الضرورة أن يقدم دائماً قضايا كبيرة، ومن الجيد الاستفادة من تجارب الآخرين وتعريب هذه التجارب وتغييرها وتقديمها برؤية بسيطة مختلفة.

وحول مشكلات الشباب في الدراما السورية، قال حازم زيدان إنه لا يمكن وفي ظل الظروف الحالية أن يزيد العبء على أي شخص من العاملين في الوسط الفني، سواء فنيون أو مخرجون أو ممثلون.

واعتبر أن الفرصة باتت ذهبية لتغيير الموازين قليلاً، موجهاً دعوة للمنتجين بأن يخوضوا القليل من المغامرة من خلال وجوه شابة جديدة، ومخرجين موهوبين، ورؤية جديدة أيضاً.

من هو حازم زيدان؟

حازم زيدان؛ فنان سوري شاب ينتمي لعائلة زيدان الفنية، فوالده الفنان القدير أيمن زيدان، وأعمامه الفنانين شادي ووائل زيدان، وهو خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة 2010، كما درس الإخراج في مصر.

بدأ زيدان الابن مشواره الفني عام 1995، وقد كان طفلًا صغيرًا، حيث شارك والده الفنان أيمن زيدان مسلسلين، هما: “يوم بيوم” و”أيام الغضب”، ثم توقف عن التمثيل عدة سنوات، ليشارك في مراهقته في مسلسل “هولاكو”.

اختار الفنان حازم زيدان أن ينمي موهبته الفنية أكاديميًا، حتى لا يُقال أنه دخل الوسط الفني بدعم والده، وفي عام 2008 بدأ أولى خطواته بعيدًا عن هذا الدعم، حيث شارك في مسلسل “أيام الدراسة” وثنائية “العراب”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق