عبدالفتاح المزين: “أنا حالة خاصة وباب الحارة أساء إلى سوريا”

عبدالفتاح المزين: “أنا حالة خاصة وباب الحارة أساء إلى سوريا” 

مدى بوست – فريق التحرير 

حل الفنان السوري “عبد الفتاح المزين” ضيفاً على الإعلامية اللبنانية “رابعة الزيات” في برنامجها “شو القصة” الذي يبث عبر تلفزيون “لنا”.

وخلال اللقاء، رفض عبد الفتاح المزين وصفه بـ “الممثل المظلوم”، مؤكداً أن هذا الوصف لا ينطبق عليه أبداً مبنياً أنه لم بتعرض للظلم خلال مسيرته الفنية.

وأوضح المزين أن سبب قلة ظهوره الفني يعود إلى انتقائيته في انتقاء الأدوار، لافتاً إلى أنه يرفض المشاركة في أكثر من عمل فني واحد كل عام.

عبد الفتاح المزين: أنا حالة خاصة

المزين أوضح للزيات أنه عندما يوافق على دور معين، فإنه ينعزل عن العالم لمدة لا تقل عن شهرين أو ثلاثة أشهر، مبيناً أن الأهم بالنسبة له في التمثيل هو التحضير، فالتمثيل ليس حفظ حوار فقط بل يجب على الممثل أن يعيش الشخصية التي يؤديها بكل تفاصيلها ليقنع المشاهد.

وأضاف الفنان عبد الفتاح المزين قائلاً: “الي أنا بشتغلوا ماحد بقدر يشتغلوا”، واصفاً نفسه بأنه حالة خاصة جداً في التمثيل.

وفي سياق آخر، تطرق اللقاء للحديث عن حقيقة أخذ الممثل الراحل زهير رمضان لأحد الأدوار التي كان من المفترض أن يؤديها المزين، ليؤكد الأخير أن هذه المعلومة غير صحيحة.

عن باب الحارة

وذكر المزين أن البعض أخبره بأنهم توقعوا تجسيده شخصية “أبو جودت” في مسلسل “باب الحارة” مشيرين إلى أنها كانت تليق به، معلناً رفضه القاطع للظهور بمسلسل “باب الحارة”.

واعتبر المزين أن باب الحارة أساء لسوريا وتاريخها وتحديداً لـ دمشق، من خلال النص الذي تم تقديمه والفكرة والرسالة التي يوصلها، منوهاً بأنه لا يقصد الفنانين بكلامه، وإنما نص المسلسل تحديداً.

وأضاف أن دمشق ليست على الإطلاق كما ظهرت في “باب الحارة”، مشيراً إلى أن موسمه الأول والثاني قد يكون في حدود المقبول.

وعدّ أن الشخصيات التي ظهرت فيه لا يمكن أن تكون هي التي حررت سوريا من المسـ.ـتعمر الفرنسي، مشيراً إلى أن “باب الحارة” أظهر الشعب السوري جاهل وأمي، ولا يوجد فيهم من يقرأ ويكتب، وكان شغلهم الشاغل ضرب بعضهم بعضاً، وعمل المـ.ـكائد فيما بينهم، في حين أغفل وجود المثقفين والمتعلمين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق