جابر جوخدار يتغنى بأداء تيم حسن ويصفه بـ “الكوكب” (صورة)

جابر جوخدار يتغنى بأداء تيم حسن ويصفه بـ “الكوكب” (صورة)

مدى بوست – فريق التحرير

تغنى الفنان السوري “جابر جوخدار” بموهبة زميله ومواطنه الفنان “تيم حسن”، وذلك في تدوينةٍ نشرها عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وفي التفاصيل، شارك جابر جوخدار صورة تجمعه بـ تيم حسن من كواليس مسلسل “الزند – ذئب العاصي” -بطولة الأخير- والذي يجري عرضه ضمن موسم دراما رمضان الجاري.

وأعرب جوخدار في تعليق كتبه رفقة الصورة عن إعجابه الكبير بالفنان تيم حسن واصفاً إياه بـ “الكوكب”، قائلاً: “قد تكون كلمة نجم قد استُخدمت كثيرا، لذلك ساقول كلمة كوكب وارجو ان اكون قد اقتربت من الانصاف”.

تفاعل المتابعين

واختتم منشوره معبراً عن أمنياته لـ حسن بالنجاح والتوفيق الدائمين: “من الكواليس مع الكوكب تيم حسن المبدع الذي يستحق كل النجاحات والحب والتقدير، حفظه الله”.

ومن جهته، رد الفنان تيم حسن بتعليق أعرب فيه عن سعادتها بتعاونهما في “الزند” معبراً عن محبته له: “حبيب القلب جابر سعيد جداً كنت بلقائنا بتستاهل كل الخير وبتستاهل كل النجاح والتألق شكراً”.

ولاقت تدوينة الفنان جابر جوخدار تفاعلاً واسعاً من قبل المتابعين الذين عبّروا عن تأييدهم له مثنين على موقفه الراقي وفق تعبيرهم، كما عبّر آخرون عن إعجابهم بموهبته أيضاً مشيدين بأدائه ووصفوه بـ “النجم المشع”.

ومما جاء في التعليقات: “أنتم الاثنين قامتان فنيتان أبدعتوا بالنجاح الدائم”، “تيم الكوكي كما قلت صدقاً لا تقل عنه موهبة وقيمة أيها النجم المشع أبدعت أيما إبداع وبانتظارك في مسلسلات قادمة بأدوار بطولة”.

وعلقت الفنانة نادين سلامة: “معك حق جابر وأنت يعطيك ألف عافي شغلك بجنن”، وكذلك تفاعلت لورا أبو أسعد معلقةً: “بتكبروا القلب”.

مسلسل الزند

واستطاع مسلسل “الزند” أن يحقق نسب مشاهدة عالية وأن يحتل مركزاً متقدماً في المنافسة الدرامية الرمضانية 2023، وذلك منذ عرض حلقاته الأولى وسط إشادات واسعة بقصته وأداء أبطاله.

ولاقى أداء الفنان تيم حسن إشادات واسعة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي وكذلك زملائه في الوسط الفني، حيث أكد الكثيرون أن النجم السوري استطاع الخروج من عباءة “جبل الشيخ الجبل” من خلال شخصية “عاصي الزند” والعمل الذي سلط الضوء على بيئة مختلفة.

ومسلسل الزند؛ من تأليف عمر أبو سعدة وإخراج سامر برقاوي وإنتاج الصباح إخوان، وتدور أحداثه عام 1990، متناولاً حقبة الإقطاعيين خلال الحـ.ـرب العالمية الأولى وما قبلها وصـ.ـراع الفلاحين لاستعادة أراضيهم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق