كيف رد بشار الأسد على مهلة الرئيس أردوغان بطريقة غير مباشرة؟.. وإليكم آخر التطورات بالشمال السوري

مدى بوست – فريق التحرير

حققت ميليشـ.ـيات النظام السوري تقدماً جديداً في ريفي إدلب وحلب، ووصلت إلى مشارف “معرة الأرتيق، وبابيص” اللتين تشـ.ـهدان اشتـ.ـباكـ.ـات مع الفصائل الثورية.

وأفادت مصادر إعلامية سورية، الأحد 16 فبراير/ شباط 2020، أن الفصائل الثورية خسـ.ـرت “حي الزهراء”، الذي يعتبر آخر معـ.ـاقلها ضمن الحدود الإدارية لمدينة حلب، وأن طريق الإمداد لبلدات “كفر ياسين – قبنان” مازال تحت سيـ.ـطرة الفصائل الثورية.

لكن في حال سيـ.ـطرة ميليشـ.ـيات الأسد على قرية بابيص، ستفـ.ـقد الفصائل أحد أهم طرق الإمـ.ـداد في منطقة ريف حلب الشمالي الغربي.

تركيا تكشف الهدف من إرسال وفد إلى روسيا غداً

وأضافت المصادر، أن الفصائل الثورية قامت بتثبيت العديد من النقاط العسـ.ـكرية، لصـ.ـد تقدم ميليشـ.ـيات الأسد في المنطقة.

بدورها، قالت قناة “الإخبارية السورية” التابعة لنظام الأسد، أن قوات المعارضة قامت بالانسـ.ـحاب باتجاه بلدة دارة عزة، التي يسعى نظام الأسد  للسيطرة عليها، بهـ.ـدف قطـ.ـع الطريق الواصل بين عفرين في الريف الشمالي الغربي لحلب، ومحافظة إدلب.

وبدأ الجيش الوطني السوري والفصائل، صباح الأحد 15 فبراير/شباط، هـ.ـجـ.ـومًا معـ.ـاكـ.ـساً، على مواقع تمركز نظام الأسد في ريف حلب، بالتزامن مع صـ.ـد هـ.ـجـ.وم للنظام في ريف إدلب.

اقرأ أيضاً: “وما نيل المطالب بالتمني”.. تصريحات جاوويش أوغلو ولافروف تكشف القادم بين البلدين في إدلب

واستـهـ.ـدفـ.ـت “تحرير الشام” بسيارة مـ.ـفــ.ـخـ.ـخة موقعًا لقوات النظام بقرية كفر حلب، التي تشـ.ـهد إلى جانب بلدة ميزناز المجاورة، معارك بين الطرفين.

فيما أكدت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا”،  أن قوات النظام وسعت عمـ.ـلـ.ـياتها في ريفي حلب الغربي والجنوبي، مشيرة إلى أن النظام سيـ.ـطر على قرى “أورم الكبرى وكفرناها وجمعية الرضوان وعاجل وعويجل”.

وشـ.ـنت قوات النظام، مدعـ.ـومةً بحلفـ.ـائها الروس والإيرانيين، هـ.ـجـ.ـومًا  على ريف إدلب الجنوبي لتأمين السـ.ـيطرة على الطريق الدولي، وكانت مدينة سراقب آخر المناطق الاستراتيجية التي تخسـ.ـرها المعارضة في المنطقة، كون المدينة تعد نقطة التقاء طريقي M5″و”M4”.

وأسفـ.ـرت الهـ.ـجـ.ـمـ.ـات المتتابعة لميليشـ.ـيات الأسد، إلى انسـ.ـحاب الفصائل الثورية، من مدن وبلدات إستراتيجية في ريف حلب الشمالي الغربي، أهمها مدن “حيان وحريتان وعندان”.

خـ.ـريطة تظهر آخر التطورات في ريف محافظة حلب حيث تمكن نظام الأسد من دخول عدة أحياء أبرزها عندان وحيان

النظام يتطلع الوصول إلى معبر باب الهوى

وفي ذات السياق، يواصل نظام الأسد تقدمه، وفـ.ـرض سيـطـ.ـرته على المدن والبلدات، متجهاً نحو مدينة الأتارب الاستراتيجية بهـ.ـدف السيطـ.ـرة عليها، وجعلها مركزاً للانطـ.ـلاق منها باتجاه معبر باب الهوى الحدودي مع تركيا.

وباتت ميليشـ.ـيات الأسد على بعد ما يقارب 25 كيلو متراً عن معبر باب الهوى الواقع في ريف إدلب الشمالي، حيث يهـ.ـدف النظام الوصول إليه من خلال ريف حلب الغربي.

تركيا تصر على مهلة شباط

وجدد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” تـ.ـهـ.ـديده بعمـ.ـلية عسـ.ـكرية ضـ.ـد ميليشـ.ـيات الأسد في حال لم تنسـ.ـحب قبل نهاية شهر شباط الحالي.

وكان الرئيس التركي قد صرح يوم أمس في كلمة له:  “إن “الحل في إدلب يكمن في وقـ.ـف عـ.ـدوان نظام الأسد وانسـ.ـحابه إلى حدود الاتفاقيات، وإلا سنـ.ـدفعه إلى ذلك قبل نهاية شباط”.

وأضاف أردوغان،  أن “النوم في سلام حرام علينا حتى تخليص سوريا من ظـ.ـلم النظام والمنظـ.ـمات الإرهـ.ـابـ.ـية” مصراً على  المهلة التي أعطاها سابقًا لنظام من أجل الانسـ.ـحاب قبل نهاية الشهر الحالي من المناطق التي سيـ.ـطر عليها خلال الأسابيع الماضية.

اقرأ أيضاً: تصريحات غير مسبوقة لأردوغان ضـ.ـد نظام الأسد..و العملية التركية قد تبدأ قبل نهاية فبراير.. الكشف عن نتائج مكالمة مع بوتين وأخرى مع ترامب حول إدلب

الأسد يتجـ.ـاهل مهلة أردوغان

وفي هذا السياق، علق رأس النظام السوري “بشار الأسد” بشكلٍ غير مباشر على تصريحات الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” حول مهلة شباط/ فبراير حتى يتم الانسحـ.ـاب من المنطقة.

وقال “بشار الأسد”: الأحد 16 فبراير/شباط خلال استقباله لرئيس مجلس الشورى الإيراني الأعلى “علي لاريجاني”،  إن قواته والقوات الرديفة لها، عـ.ـازمون على السـ.ـيطرة على كامل سوريا بدعـ.ـم روسي.

وأضاف الأسد، أن “الشعب السوري (يقصد نظام حكمه العائلي) مصمم على تحرير كامل الأراصي السورية، متهماً دول معـ.ـادية للشعب السوري، بمحاولة حمـ.ـاية الإرهـ.ـابـ.ـيين وفقاً لما نشرته صفحة الرئاسة السورية عبر فيس بوك.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق