الصين والسعودية تدعم الزيارات المشبوهة ل “تويتر”

اتهم موقع “تويتر” السلطات السعودية والصينية بالعمل على دعم بعض الأنشطة المشبوهة التي يتعرض لها الموقع مؤخراً.

وأوضح الموقع الأكثر استخداماً في السعودية أنه رصد في الآونة الأخيرة “زيارات مشبوهة” من السعودية والصين و كان بعضها بدعمٍ حكومي، مشيراً إلى أنه رصد ذلك النشاط منتصف نوفمبر الماضي عبر اكتشاف يتعلق بخلل في قائمة المساعدة والدعم بالموقع.

وأشار الموقع، إلى أن المشكلة تمت معالجتها خلال ساعات من اكتشافها، موضحاً أن الخيار الموجود بالقائمة يسمح بالتعرف على مفتاح الهاتف الخاص بالدولة التي يوجد فيها المستخدم ومدى تفعيل حسابه.

وأرسل كما كبيرا من الأسئلة باستخدام هذا الخيار من مستخدمين في دولتين فقط .وهذا الذي جعل إدارة الموقع تشك بوجود حركة جماعية وراءها حكومات

وأكد الموقع أنه تم إعلام كل من اخترق حسابه بواسطة هذا الخيار ولم يسرب أي أرقام هواتف أو معلومات أخرى عن المستخدمين. وأضاف أنه من الصعب التحقق من هدف هذه “الحركة المشبوهة” مع عدم استبعاد وجود جماعات مرتبطة بالدولة تكون وراءها .

و بعد هذا التصريح مباشرةً هبطت  أسهم الشركة  في البورصة  بنسبة 7% في 17 ديسمبر/كانون الأول.

وتزامن التصريح مع اتهامات تشير بأن المملكة تستخدم تويتر بهدف التلاعب بالرأي العام.

وأوضحت  تقارير أن “تويتر” أقفل شبكة من “بوتات التغريد” (حسابات آلية) في أكتوبر/تشرين الأول  2018 كانت تغرد برسالة مؤيدة للحكومة من بعد اختفاء” جمال خاشقجي”

وأفاد موقع “Cnet”المتهم بالشؤون التكنولوجية أن شبكة NBC News الأميركية نبهت الموقع لهذه ال “بوتات” وأمدته بمئات الحسابات التي غرَّدت بنفس التغريدات المؤيدة للسعودية  وأعادت تغريدها في ذات الوقت .

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق