مخاوف جوجل من رقابة الصين على الإنترنت تحرمها من أكبر سوق بالعالم!

كشف “سوندار بيتشاي” الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، عدم وجود نية لدى الشركة لإعادة إطلاق محرك بحثها الشهير في الصين، رغم استمرارها في دراسة الفكرة.

وأوضح موظفون في جوجل أن المخاوف الرئيسية للشركة ترجع إلى ضرورة امتثالها لسياسات الرقابة الصارمة على الإنترنت في الصين إذا ما فكرت العودة إلى السوق الصيني.

ونفى بيتشاي وجود أي محادثات مع الحكومة الصينية لإطلاق محرك بحث في الصين، موضحاً خلال حديثه للجنة القضائية في مجلس النواب الأمريكي أن شركة جوجل تطوّرت على المستوى الداخلي.

وتوعد الرئيس التنفيذي لجوجل بالتزام “الشفافية التامة” مع صانعي السياسة إذا قدمت الشركة خدماتها في الصين.

وكان بيتشاي ذكر في خطاب سابق لمشرّعين أميركيين، أن إطلاق شركته لخدماتها في الصين سيقدم “مزايا كبيرة” للبلد الأسيوي، دون أن يوضح ما إذا كان ممكناً للشركة أن تبدأ خدماتها.

وكان مسؤول صيني استبعد في نوفمبر الماضي أثناء حديث لوكالة “رويترز” أن يتم منح تصريحات لجوجل لبث خدماتها في 2019.

يذكر أن  محرك جوجل الرئيسي محظور في الصين منذ 2010، لكن شركة ألفابت المشغلة لجوجل تحاول العودة إلى السوق الذي يضم أكبر عدد لمستخدمي الهواتف الذكية في العالم.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق