الجيش الإسرائيلي يطلق عملية “درع الشمال” على الحدود اللبنانية

أطلق الجيش الإسرائيلي عملية عسكرية تحت اسم “درع الشمال” بهدف تدمير الأنفاق التي حفرها  “حزب الله” اللبناني قرب الحدود بين البلدين.

وأفاد بيان صادر عن وزارة الدفاع الإسرائيلية،  أن القوات الإسرائيلية تتابع هذه الانفاق منذ عام ٢٠١٤ وقد وصلت بعضها إلى داخل الأراضي الإسرائيلية.

وأشارالبيان إلى أن “تل أبيب” وضعت خطة دفاعية خاصة لهذه المنطقة تتمثل في بناء جدران وعوائق صخرية،و تجريف للأراضي ،لمنع الحزب اللبناني من تطوير إمكانياته الهجومية، مهدداً بالرد بقوة على أي حركة من جانب الحزب .

وانطلقت هذه الحملة  ،بهدف تدمير نفق يمتد على طول الحدود حتى رأس الناقورة .كما أعلن جيش الاحتلال العديد من المناطق الحدودية “عسكرية مغلقة” وعززها ،حيث يضع إمكانية تأزم الحالة العسكرية في الحدود الشمالية  وتطور الحدث لمواجهة كبيرة مع الحزب اللبناني، بحسب شبكة “الجزيرة”.

خوف إسرائيلي في اجتماع بروكسل

كما أن هذه العملية تظهر خلال لقاء رئيس الوزراء “نتنياهو” مع وزير خارجية أميركا “مايك بومبيو” في مدينة بروكسل ،مع طلب “تل أبيب” مظلة أميركية لها في حال تحركت عسكريا في سوريا أو لبنان .ورافق نتنياهو رئيس الموساد ومجلس الأمن القومي، ومستشاره العسكري، واستمر هذا الاجتماع لثلاث ساعات مركزاً على قوة الحزب اللبناني ونمو نفوذ إيران ،وقوتها العسكرية في سوريا ولبنان.

ومن المحتمل أن يستخدم “نتنياهو” بعض الحركات (العسكرية الشكلية) لصرف الأنظار عن أزمة الحكومة الإسرائيلية واتهامه بالفساد، وفقا لشبكة الجزيرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق