أرقام مخيفة في أعداد مستخدمي لعبة “ببجي”

تجاوز عدد اللاعبين في ببجي 200 مليون، والناشطين يوميا الـ 30 مليون مع عدم احتساب المستخدمين في الصين، و50 مليون نسخة على “الإكس بوكس،وبلاي ستيشن 4 ” وأجهزة الكمبيوتر ،حسبما صرحت الشركة المطورة ، خلال المنافسات الكبيرة مع لعبة “fortnite” التي تخطت بدورها المئتي مليون مستخدم في شهر نوفمبر الماضي وفقا لوكالة بلومبرغ .

واختيرت ببجي كأفضل لعبة لهذا العام على “جوجل بلاي”

الخوف والتحذير من ببجي في الوطن العربي :

حذرت الحكومة الأردنية من اللعبة، بعدما حققته من نجاح وشهرة في العالم ، إذ وصفها مدير الأمن العام، اللواء “عبيد الله المعايطة” في بيان لمديرية الأمن :أنها تسيطر على اللاعب وتنمي عنده العنف، بإدخاله بوضع من الإثارة والتشويق وإدمانها ،واستفزاز خصمه ليقوم بأعمال التدمير والقتل ،ومضمون اللعبة هو تشكيل العصابات ،وتواصل المستخدمين من جميع أنحاء العالم ، ذكورا وإناثا.

وأصدرت المديرية قرار بمنع تحميلها أو ممارستها ،وسيتم تنفيذ أشد العقوبات لمن يخالف ذلك .

مصر في طريق حظر ببجي منها :

يتجه البرلمان المصري لبحث إمكانية حذف اللعبة  بعد الحوادث التي سببتها،

وكانت واحدة من الحوادث :تسبب مقتل معلمة على يد أحد المدمنين عليها، وكان طالباً عندها .

ووصفها رئيس لجنة الاتصالات في البرلمان النائب “أحمد بدوي”:بالخطيرة وأنها تبث العنف في الشباب.

جرائم بسبب اللعبة :

لم تقتصر جرائم ببجي على ذلك

بل وأفادت شرطة أربيل منذ أسبوعين ، مقتل شاب خلال تمثيل اللعبة المعروفة باسم “ساحات معارك اللاعبين المجهولين” مع أصدقائه .

وببجي لعبة يتنافس فيها 100 مستخدم حول العالم ، في ساحة تحتوي على أسلحة و أدوات للقتل، إلى أن يموت الكل ويبقى شخص واحد .

وتقدمت التطبيقات التي يتم تحميلها في أكثر من 100 دولة .

فتاوى تحرم ببجي وتدعوا لحظرها :

انتشرت مطالب كثيرة مؤخرا بحذف هذه اللعبة ،بعد الخطب والفتاوى التي أصدرت بحقها عربيا.

فحذر إمام مسجد النعمان في العراق ، في خطبة الجمعة الماضية، من مخاطر ببجي على المجتمع .وقال أيضا إنها تسببت في العشرات من حالات الطلاق و”القتل”.

كما وصدرت فتوى تحرم ممارستها وبعدها نشر مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية بياناً محذراً فيه من اللعبة.

ولقد تفاعل الشباب العرب من مستخدمين شبكات التواصل الاجتماعي مع الخطب والتحذيرات في عدة هاشتاغات ومنها #ببجي و#اتصالات-البرلمان.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق