شاب يناشد بمساعدته العثور على عمل ليكفي أسرته بعد “تدهور” حالتهم إثر وفاة والدته

تتقلب الحياة يومياً، ويتبدل حال الإنسان بها بين ليلة وضحاها، وهذا بالضبط ما حدث مع الشاب المصري محمد علي بعد أن فقد والدته.

يقول محمد الذي ليس لديه عمل ثابت ليقيه الحاجة أو يسد به رمقه، :”حياتي تبدّلت بعد وفاة والدتي، في أحد الأيام عدت إلى المنزل فوجدت والدتي قد سلّمت الروح لبارئها، فمرض والدي حزناً عليها، وبت مسؤولاً عن والدي وشقيقاتي الثلاثة وزوجتي فجأة، وأنا عاطل عن العمل”.

ويشير الشاب الوحيد على ثلاث بنات أن حلمه هو الحصول على عمل بدخل ثابت، موضحاً أنه تزوج قبل وفاة والدته التي ساعدته والتي كانت تجيد تدبير المال القليل الذي يجنيه ليكفي الأسرة كلها، مستشهداً بمقولة كان يقولها مراراً لأصدقائه :”أنا بتدلع على ربنا بسبب أمي”، في إشارة إلى رضاها عنه ودعواتها له التي كانت تيسر أموره، بحسب موقع “البوابة“.

وناشد محمد الذي يبلغ من العمر ٢٨ عاماً و يقطن في شارع اليمن بمنطقة أرض اللواء من لديهم قدرة على توفير فرصة عمل مستقرة له بدخل ثابت أن يساعدوه، موضحاً أن مستعد للعمل بأي شيء وأن مستواه العلمي لا بأس به فهو حاصل على الثانوية العامة.

تعليقات فيسبوك
الوسوم
إغلاق