الجزائر ترفع الحظر عن استيراد لحوم الحمير والبغال

سمحت الجزائر باستيراد لحوم الحمير والبغال، مما أثار موجة كبيرة من اللغط والجدل بين المواطنين.

بعد أن كانت لحوم الحمير والبغال محظورة في الجزائر منذ أعوام، لتناقضها مع ثقافة ودين وتقاليد البلد الغذائية، رفعت وزارة التجارة الجزائرية حظر هذه المواد الغذائية سواءً كانت مجمدة أو طازجة.

وأعرب الكثير من الجزائريين عن استنكارهم و استيائهم من هذا القرار، وتساءلوا ما فائدة صرف أموال الحكومة على مواد لا تنفعها.

وقالت المدوّنة فريال الموساوي متسائلة  “هل الجزائريون يستهلكون هذه المواد الغذائية المثيرة للاشمئزاز والمحرمة دينيا وقانونيا، أم أنها كانت حاضرة على موائدهم دون أن يعلموا بذلك؟ لماذا لا يتمّ استيراد الأدوية المفقودة للمرضى وما ينفع المواطنين؟”.حسبما نشر موقع العربية.

وكما كتب الناشط سعيد الأموي، ” لا أفهم سماح الحكومة باستيراد لحوم البغال والحمير بالعملة الصعبة وهي متوفرة داخل الجزائر، التي لها الاكتفاء الذاتي منها، إذا كان فعلا يتم استيرادها لصالح الجالية الآسيوية المقيمة في الجزائر”.

وصرح مصدر مسؤول بوزارة التجارة لوسائل إعلام محلية، أن هذا القرار “ليس جديدا وجاء ليسهل نشاط ومهام مسيري حدائق الحيوانات، والتي تستعمل هذه النوعية من اللحوم في إطعام بعض الحيوانات المفترسة، كما أنّه موجّه إلى المطاعم الآسيوية التي تنشط في الجزائر وتعرف إقبالا من الصينيين والكوريين المقيمين في البلاد”.

يذكر أنه تم اكتشاف كميات كبيرة من لحوم الحمير مؤخراً، وعرضت  في الأسواق الجزائرية على أساس أنها لحوم أبقار، حيث تجد أجهزة الأمن بشكل مستمر مذابح سريّة للحمير والبغال،  وتقوم بمصادرة اللحوم قبل توزيعها على المطاعم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق