صديق  للبيئة والإنسان.. تركيا تنتج أول مسحوق لإطفاء الحرائق يحمل خاصية التبريد

حصلت شركة في مدينة أزمير التركية على براءة اختراع أول مسحوق لإطفاء الحرائق في العالم يحمل خاصية التبريد.

وحسبما ترجم موقع “مدى بوست” عن صحيفة “جمهوريات” التركية ، فإن المسحوق المُخترع تم تصنيعه باستخدام مادة البور، ويستخدم في إطفاء جميع أنواع الحرائق ، بما في ذلك الحرائق ذات درجات الحرارة العالية جداً والحرائق المعدنية.

 وقالت الصحيفة التركية إن المسحوق الجديد، تم إنتاجه من قبل شركة تابعة لمعهد أزمير العالي للتكنولوجيا، مضيفةً أن المسحوق بإمكانه إخماد الحرائق بوقت قصير إضافة إلى حمله خاصية التبريد، وهو مصنّع من المعادن الطبيعية و صديق للإنسان والبيئة.

وأجرت رئيسة مجلس إدارة الشركة المصنّعة “هالة ديميرجان” اختباراً من أجل توضيح خصائص وأهمية المسحوق خلال حديث مع وكالة إخلاص التركية للأنباء، حيث تم سكب ثلاث عبوات من البنزين في خزان معدني كبير ومن ثم تم اشعاله، ومع تصاعد اللهب قام أحد الموظفين بإضافة المسحوق الجديد فانطفأ الحريق خلال مدة قصيرة، كما أن الموظف تمكن من لمس الخزان فوراً.

وقالت هالة ديميرجان في تصريح لها بعد الاختبار ” لقد قمنا بتصنيع نوعين من طفايات الحرائق من البور، ويمكننا استخدامها بشكل خاص في إخماد حرائق المعادن، وأضافت أنه أول مسحوق لإخماد الحرائق يحمل خاصية التبريد.

وأشارت ديميرجان إلى مساحيق إخماد حرائق المعادن المتوافرة في السوق قائلة: “إن المساحيق الموجودة حالياً باهظة الثمن كما أنها مضرّة بصحة الإنسان، الآن لدينا منتج محلي الصنع، يحمل خاصية التبريد والميزة الأهم أنه آمن، غير مسبب للسرطان وليس مضرّاً لصحة الإنسان.

ومن حيث أهميته الاقتصادية قالت ديميرجان إن 95% من المساحيق المستخدمة حالياً هي منتجات مستوردة، موضحة أنه وفقاً للبيانات الرسمية فإن تركيا ستتمكن من خلال المسحوق محلي الصنع من تخفيض وارداتها من مساحيق إخماد الحرائق بمقدار 3 مليار دولار، والسبب في ذلك أن المسحوق محلي الصنع أفضل أداءً كما أن سعره مناسب أكثر.

وقالت ديميرجان: “أعتقد أن مسحوق إخماد الحرائق الجديد سيدخل ضمن صادرات تركيا مستقبلاً، إننا نعلم أن الدول المتقدمة كاليابان وأمريكا وألمانيا حاولت تصنيعه من قبل و لكنها لم تنجح”.

وحول أمان المنتج قالت :”يمكنكم إفراغ خمس عبوات من المسحوق في الغرفة و تناول الطعام إلى جانبها، ليس له أي أضرار على التنفس، إنه معدن!.

الأول و الوحيد في العالم

ويعتبر المسحوق الجديد هو الأول و الوحيد في العالم في مجال تبريد المواد الصلبة، وسيمهّد الطريق أمام تقنيات أخرى، بحسب تصريحات رئيسة مجلس الإدارة.

يذكر أن أعمال البحث و التطوير للمنتج استمرت ثمانية سنوات، وحصلت الشركة خلال تلك الفترة على دعم الدولة فضلاً عن استخدامها لمواردها الخاصة في مرحلة الإنتاج.

ويبلغ  الإنتاج اليومي للمسحوق ثلاثة أطنان، وحال الرغبة في زيادة كمية الإنتاج فإن تركيا ستتمكن من تلبية كافة احتياجاتها، وربما ستُدخل المسحوق ضمن صادراتها.

 

شركة تركية تصنع مسحوقاً لإطفاء الحرائق
هالة دميرجان

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق