طفل البلكونة يصدم إعلامية مصرية بجوابه

سألت إعلامية مصرية “طفل البلكونة” أمام والدته سؤالاً مربكاً فتلقت إجابة صادمة لها ولوالدته.

تابعت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، موضوع حادثة طفل البلكونة وأجرت مع العائلة مقابلة  في بيتهم، الأحد 3 فبراير/شباط 2019، وبعد سؤالها لأسامة”طفل البلكونة” هل تحب أمك، اعترف الطفل أنه لا يحب والدته “هند الروبي” التي كادت أن تودي بحياته.

و ظهر أسامة بالمقابلة معه وهو مرتبك وخائف وحائر بماذا يرد، وحاولت ريهام سعيد بتلافي الموقف المربك فسألت الطفل”بتحب أمك” .. ليرد أسامة : “لا أحبها ” فصدمت الإعلامية بجوابه.حسبما نشرت الشبكة العربية.

يذكر أن مقطع “فيديو البلكونة” انتشر بشكل رهيب في الأسبوع الماضي، التي تظهر فيه والدة الطفل وهي تحاول دفعه من نافذة المبنى إلى شرفة بيتها في الطابق الثالث، ليفتح لها الباب بعد أن نسي مفتاح الشقة بداخلها.

وتم إلقاء القبض عليها بعد طلب الحقوقيين بأن مثل هذه الأمهات يجب أن تعاقب، وأخلي سبيلها بعد ساعات، إثر اعتراف الطفل أسامة أن أمه لم تكن تدفعه، وإنما تحاول مساعدته للوصول إلى الشرفة، بناءً على طلبه.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق