تماسيح تتجول في شوارع أستراليا إثر الفيضانات الهائلة

بعد الحوادث الكارثية في أستراليا إثر الفيضانات فيها، اضطرت السلطات الاستعانة بوحدات من الجيش للتخفيف من حدة الأزمة.

واضطر مئات  السكان في مناطق الفياضانات التي أسفرت عن غرق البيوت والمدارس ومطارات، وانقطعت الكهرباء عن آلاف السكان في مدينة تاونسفيل في ولاية كوينزلاند، بينما أغلقت العديد من الطرقات.

وتداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعية مقطع فيديو، يظهر فيه تمساحاً يتجول على الطريق في منطقة جنوب كوينسلاند، بعد أن غمرت مياه الفيضانات المدينة.

و تجاوز معدل هطول الأمطار هذا العام المعدلات الطبيعية التي يشهدها الشمال الإسترالي الإستوائي بالعادة.

وأفاد مدير مكتب الأرصاد الجوية “بروس غان” للصحفيين الأحد 3 فبراير/شباط 2019، نه من المتوقع أن تهب أعاصير ورياح مدمرة، خلال الأيام المقبلة.حسبما نشر موقع يني شفق.

وأضاف غان:  من المتوقع أن تغمر المياه نحو 20 ألف منزل في حال تواصل هطول الأمطار

وقالت رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند أنستازيا بالازوك أن هذه الفيضانات “تحصل كل مئة عام وليس كل عشرين عاما”، و دعدت المواطنين إلى توخي الحذر.

وقال آدم بلازاك من مكتب الأرصاد إن هطول الأمطار الغزيرة قد يستمر حتى الخميس بينما قد تستغرق مياه الفيضانات بعض الوقت لتتراجع حتى ولو خفت الأمطار .

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق