الإعلان عن رصد جثة في طائرة سالا المفقودة

قال مكتب التحقيقات في الحوادث الجوية البريطاني أنهم رصدوا جثة شخص على متن الطائرة التي اختفت قبل أسبوعين،و كان يستقلها لاعب كرة القدم الأرجنتيني.

أعلن المحققون الإثنين 4فبراير/شباط 2019، عن وجود جثة في صور الطائرة التي استقلها الأرجنتيني إيميليانو سالا، مع الطيار ديفيد إيبوتسون، والتي اختفت فوق البحر، على بعد 20 كلم تقريباً شمال جزيرة غورنسي.

ونشر مكتب التحقيقات بيان عن الحادثة يقول فيه “بشكل مأساوي وفي لقطات فيديو (من المركبة التي تعمل عن بعد)، يمكن رؤية راكب واحد بين الحطام”.

وأضاف البيان “يدرس مكتب التحقيقات الآن الخطوات التالية، بالتشاور مع عائلتي الطيار والراكب ورجال الشرطة”.

وكان  المكتب قد قال الأحد الماضي، أنه تم العثور على الطائرة التي كانت تقل سالا وطيارها في طريقهما إلى العاصمة الويلزية كارديف قبل أن تختفي عن الرادارات في 21 يناير الماضي، مع عدم تحديد زمان ومكان العثور عليها، ونوه المكتب إلى أنه سيدلي بياناً في الأمر صباح الإثنين.حسبما نشرت صحيفة اليوم.

وأوضحت عملية الفحص عن كثب بواسطة مركبة تعمل عن بعد أنها كانت الطائرة المفقودة، وأن هناك جثة بداخلها.

و نشر المكتب صورة غير واضحة  تظهر جزءًا من هيكل الطائرة مع رقم تسجيلها. وكان العمق الموضح في الصورة 67.7 متر (222 قدم).

يذكر أن سالا البالغ 28 عاماً قد غادر مدينة نات الفرنسية، برفقة الطيار ديفيد إبوتسون (59 سنة)، متوجهاً إلى كارديف، للانضمام إلى فريقه الجديد “كارديف سيتي” الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق