طبيب يرفض أن يخرج جزء من منظاره بعد أن نسيه في ركبة مريض

رفع مواطن تركي دعوى قضائية على طبيب أجرى له عملية جراحية بالركبة والمشفى الذي قام بالعملية فيها، بعد أن تسببت له بمشكلة في طريقة المشي.

أجرى أوزجان دوروجان الذي يبلغ 40 عاماً، عملية جراحية في غضروف الركبة اليسرى، بمشفى خاص في مدينة ديار بكر التركية، وبعد نجاح العملية واصل الرجل الشعور بالألم في ركبته، فراجع الطبيب الذي أجرى له العملية، وطمأنه أن الشعور بالألم سينتهي بمداومته على الأدوية.

إلا أن الألم تزايد وأصبح مريباً لدوروجان، فلجأ إلى مشفى آخر لفحصه، وبعد صور الأشعة التي أجراها، تبين وجود جسم غريب داخل ركبته، واتضح فيما بعد أنه جزء من منظار جراحي، كان قد استخدم في عملية الغضروف. وفقاً لصحيفة الشرق الأوسط.

وتوجه الرجل إلى المشفى مع صور الأشعة والفحوصات التي أجراها، طالباً منهم معالجة خطأ الطبيب، وما كان منهم إلا أن اتهموا دوروجان بتشويه سمعة المشفى والطبيب، مع رفضهم اتخاذ أي إجراء تجاه الخطأ الذي قاموا به.

واضطر الرجل إلى إجراء عمليته في مستشفى آخر، التي أدت إلى فقدان قدرته على المشي بصورة طبيعة، إذ أصبح يعرج أثناء المشي، وأقام دعوى قضائية على المشفى الذي اجرى عمليته الأولى فيها، وعلى الطبيب الذي نسي جزء من منظاره داخل الركبة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق