تعلمت من سورة يوسف عليه السلام .. رأي محمد سمير

بدأت سورة يوسف ( نَحْنُ نَقُصُّ عَلَيْكَ أَحْسَنَ الْقَصَصِ )
قال العلماء ذكر الله أحسن القصص لأنها بدأت بحلم وانتهت بتحقيق الحلم
ولكن أرى أنّها أحسن القصص لأن فيها عبر وآيات نستفيد منها في حياتنا اليومية وعلاقاتنا الاجتماعية مع من حولنا.
كما انتهت بآية ( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الأَلْبَابِ)
قال أبو جعفر أي عظة لأهل العقول يعتبرون بها ويتّعظون منها .

ومن الفوائد والعبر التي نستخلصها من سورة يوسف عليه السلام:
١- تعلمت من سورة يوسف  أن الحسد بين الإخوة واراد ويحدث حتى وإن كانوا أبناء أنبياء كإخوة يوسف ( قَالَ يَا بُنَيَّ لاَ تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَى إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُواْ لَكَ كَيْدًا إِنَّ الشَّيْطَانَ لِلإِنسَانِ عَدُوٌّ مُّبِينٌ).
٢- تعلمت من سورة يوسف
أن النعم الظاهرة ممكن أن تُحسد فإذا كان الحلم يسبب الحقد والحسد والمكيدة بين الإخوة فما بالك من النعم الظاهرة بين البشر ( وهنا أذكر إخواني ممن يعيشون حياتهم على وسائل التواصل الاجتماعي سواء الفيس بوك أو الإنستغرام وغيرها فكم من نعمة انقلبت نقمة لصاحبها بسبب نشرها على تلك المواقع.

وأذكر منها ستجد أناس يتفاخرون ويتباهون بأفراحهم وصور أطفالهم و صور الأكل والتنزه والخروجات وتناسوا كم من محروم ومبتلى  من نعمك الظاهرة فلا تنسوا أن من حسد يوسف هم أقرب الناس إليه، إخوته فكم من حاسد وحاقد في ثوب صاحب وقريب وسورة يوسف تحذرنا من ذلك).

٣- تعلمت من سورة يوسف أن التفرقة بين الأبناء في الحب والود والعطايا تصنع العداوة والحقد بينهم (إِذْ قَالُواْ لَيُوسُفُ وَأَخُوهُ أَحَبُّ إِلَى أَبِينَا مِنَّا وَنَحْنُ عُصْبَةٌ إِنَّ أَبَانَا لَفِي ضَلالٍ مُّبِينٍ)

٤-  تعلمت من سورة يوسف
أن يعقوب عليه السلام عندما خشي علي يوسف من الذئب ولم يقرن خشيته بحفظ الله ضاع يوسف منه حقبة من الزمن (قَالَ إِنِّي لَيَحْزُنُنِي أَن تَذْهَبُواْ بِهِ وَأَخَافُ أَن يَأْكُلَهُ الذِّئْبُ وَأَنتُمْ عَنْهُ غَافِلُونَ)

٥- تعلمت من سورة يوسف
أن العبرة ليست بالعدد  فرب واحد خيرٌ من عشرة ( اللهم احفظ لي اخي عبد الرحمن )فإخوة يوسف عصبة وأرادوا قتله (اقْتُلُواْ يُوسُفَ أَوِ اطْرَحُوهُ أَرْضًا يَخْلُ لَكُمْ وَجْهُ أَبِيكُمْ وَتَكُونُواْ مِن بَعْدِهِ قَوْمًا صَالِحِينَ) ، وموسى عليه السلام كان له أخ فقال سنشد عضدك بأخيك .
٦- تعلمت من سورة يوسف
أن لا تنظر إلى البدايات ولكن انظر للنهايات، فيوسف بدأ خادماً ثم أصبح عزيز مصر ( وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ)، (وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي فَلَمَّا كَلَّمَهُ قَالَ إِنَّكَ الْيَوْمَ لَدَيْنَا مَكِينٌ أَمِينٌ).

٧- تعلمت من سورة يوسف
أن من كان مع الله لم يضره شيء فذكر الله ( وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ).

٨- تعلمت من سورة يوسف
كما أن الرجال يفتتون بالنساء كذلك فإن النساء يفتنّ بالرجال سواء كانت امرأة عزيز أو امرأة خادم فيجب الحذر.

 

٩- تعلمت من سورة يوسف
أن النساء مكرهن عظيم حتى مع بعضهن البعض ( فَلَمَّا سَمِعَتْ بِمَكْرِهِنَّ أَرْسَلَتْ إِلَيْهِنَّ وَأَعْتَدَتْ لَهُنَّ مُتَّكَأً وَآتَتْ كُلَّ وَاحِدَةٍ مِّنْهُنَّ سِكِّينًا وَقَالَتِ اخْرُجْ عَلَيْهِنَّ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلَّهِ مَا هَذَا بَشَرًا إِنْ هَذَا إِلاَّ مَلَكٌ كَرِيمٌ).

 

١٠- تعلمت من سورة يوسف
أن الدعاء بالعفو والعافية أفضل من الدعاء بالابتلاء حتى لو كان فيه النجاة ( قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ وَإِلاَّ تَصْرِفْ عَنِّي كَيْدَهُنَّ أَصْبُ إِلَيْهِنَّ وَأَكُن مِّنَ الْجَاهِلِينَ) فقد ورد في الأثر ان يوسف علية السلام استكثر مكوثه في السجن فقال له ربه يا يوسف قد سألت الله السجن ولو سألت  الله العفو والعافية لعافيناك. 

١١- تعلمت من سورة يوسف
هم الدعوة إلى الله حتى وأنت في البلاء، فكان يدعو الناس للتوحيد بالله وهو في السجن .

١٢- تعلمت من سورة يوسف
أن الدعوة إلى الله بالحجة والمنطق والعقل تصل إلى قلوب البشر (يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللَّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ).


١٣- تعلمت من سورة يوسف
أن الاتكال على البشر خذلان ونسيان ( وَقَالَ لِلَّذِي ظَنَّ أَنَّهُ نَاجٍ مِّنْهُمَا اذْكُرْنِي عِندَ رَبِّكَ فَأَنسَاهُ الشَّيْطَانُ ذِكْرَ رَبِّهِ فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ) فعليك بالله فقط

١٤- تعلمت من سورة يوسف

أن فرج الله قريب وإذا إذن الله لفرج عبده آتاه من حيث لا يدري فقد أتى الفرج ليوسف في منام فسّره.
١٥- تعلمت من سورة يوسف
تقديم الحل مع النصيحة بالخير عند سماع الرؤيا أو المشكلة

(قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ
1. ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ
2. ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ)

١٦- تعلمت من سورة يوسف
أن خروجه من السجن لا يكفي بل لابد ان تأتي ببراءته وبِعّزة (وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ فَلَمَّا جَاءَهُ الرَّسُولُ قَالَ ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ الَّلاتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ إِنَّ رَبِّي بِكَيْدِهِنَّ عَلِيمٌ).

١٧- تعلمت من سورة يوسف

 

أن الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل اذ قالت امرأة العزيز (قَالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ).

١٨- تعلمت من سورة يوسف
أنه لاحرج من طلب المسؤولية والوزارة إذا كنت مؤهلاً لها (قَالَ اجْعَلْنِي عَلَى خَزَائِنِ الأَرْضِ إِنِّي حَفِيظٌ عَلِيمٌ ).

 

١٩- تعلمت من سورة يوسف

 

أن الإحسان والتقوى سبب النجاة والتمكين وأن تأخر  فقال تعالى ( وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الأَرْضِ يَتَبَوَّأُ مِنْهَا حَيْثُ يَشَاء نُصِيبُ بِرَحْمَتِنَا مَن نَّشَاء وَلاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ
1. وَلَأَجْرُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ)  


٢٠- تعلمت من سورة يوسف
أن يعقوب عليه السلام عندما أرجع حفظ  ابنه وخوفه عليه إلى الله، حفظه الله، وارجع له يوسف عليه السلام معه( قَالَ هَلْ آمَنُكُمْ عَلَيْهِ إِلاَّ كَمَا أَمِنتُكُمْ عَلَى أَخِيهِ مِن قَبْلُ فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ).


٢١- تعلمت من سورة يوسف

أن صدق النية لا يمنع من حدوث السوء  فإخوة يوسف كانوا صادقين في وعدهم مع أباهم وبالرغم من صدقهم فقدوا أخاهم ( قَالَ لَنْ أُرْسِلَهُ مَعَكُمْ حَتَّى تُؤْتُونِ مَوْثِقًا مِّنَ اللَّهِ لَتَأْتُنَّنِي بِهِ إِلاَّ أَن يُحَاطَ بِكُمْ فَلَمَّا آتَوْهُ مَوْثِقَهُمْ قَالَ اللَّهُ عَلَى مَا نَقُولُ وَكِيلٌ).


٢٢- تعلمت من سورة يوسف
أن الحذر لا يمنع القدر وبالرغم من كدي لابد من الأخذ بالأسباب والحذر ، فيعقوب عليه السلام خاف عليهم من الحسد (وَقَالَ يَا بَنِيَّ لاَ تَدْخُلُواْ مِن بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُواْ مِنْ أَبْوَابٍ مُّتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنكُم مِّنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ)

٢٣- تعلمت من سورة يوسف
أن المعدن الطيب والأخلاق الحسنة والإحسان إلى الناس لايتغير في السراء والضراء في الفقر وفِي الغنى لا يتغير أبداً عندما كان في السجن قالوا إنا نراك من المحسنين ( نَبِّئْنَا بِتَأْوِيلِهِ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ).
وعندما كان عزيز مصر قالوا إنا نراك من المحسنين ( قَالُواْ يَا أَيُّهَا الْعَزِيزُ إِنَّ لَهُ أَبًا شَيْخًا كَبِيرًا فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُ إِنَّا نَرَاكَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ).

٢٤- تعلمت من سورة يوسف
عدم اليأس من روح الله مهما حدث (وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللَّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ).


٢٥- تعلمت من سورة يوسف
أن الصفح والعفو من شيم الأنبياء ولنا فيهم قدوة حسنة ( قالَ لاَ تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ).


٢٦- تعلمت من سورة يوسف
مهما كان ذنبك فعليك بالاستغفار وطلب الاستغفار ممن اخطأت في حقه( قَالُواْ يَا أَبَانَا اسْتَغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا إِنَّا كُنَّا خَاطِئِينَ
1. قَالَ سَوْفَ أَسْتَغْفِرُ لَكُمْ رَبِّيَ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)


٢٧- تعلمت من سورة يوسف
اننا نأخذ من شرائع من كان قبلنا ما يوافق شريعتنا فلا نسجد الا لله (  وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّواْ لَهُ سُجَّدًا )

٢٨- تعلمت من سورة يوسف
التواضع والإذلال لله وحده وأن مهما ارتفع الإنسان علوا في المال والمنصب ان ينسب  الفضل كله الله ( رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ )

٢٩- تعلمت من سورة يوسف
أن الأكثرية لا تدل على الحق ولا تدل على الإيمان  قال تعالى (وَمَا أَكْثَرُ النَّاسِ وَلَوْ حَرَصْتَ بِمُؤْمِنِينَ ).

٣٠- تعلمت من سورة يوسف
أن الإيمان بالله توفيق من الله وهداية من الله لعباده وليس نصاحة وذكاء من العبد ( وَكَأَيِّن مِّن آيَةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَمُرُّونَ عَلَيْهَا وَهُمْ عَنْهَا مُعْرِضُونَ وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُمْ بِاللَّهِ إِلاَّ وَهُم مُّشْرِكُون).


٣١- تعلمت من سورة يوسف
أن مهما طال البلاء وأظلمت الدنيا وطال الليل فإن فرج الله قريب ونصره اقرب ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَن نَّشَاء وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ).
٣٢- تعلمت من سورة يوسف
أن كل آيات الله عبرة لنا ونذير لمن يفقه ويعتبر فالموفق من وفقه الله والمهتدي من هداه الله ( لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُولِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ)

 

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق