تايلاند تعلن أنها لن تمارس أي ضغوط على الإنتربول لإطلاق سراح العريبي

أعلنت تايلاند أنها لن تقوم بممارسة أي ضغوط على المحكمة الجنائية للإفراج عن لاعب كرة القدم البحريني “حكيم العريبي”.

ونشرت صحيفة “بانكوك بوست” التايلاندية، الثلاثاء 5 فبراير/شباط 2019، قول وزير السياحة والرياضة “ويراساك كوسورات” إن الحكومة “لن تمارس أي ضغط على المحكمة الجنائية في اتخاذ قرارها بشأن مصير اللاجئ المحتجز في العاصمة بانكوك”.

و قال كوسورات، خلال اجتماع حكومي: “المحكمة الجنائية تتعامل مع القضية وفقاً للمبدأ الدولي، والحكومة ستحترم حكم المحكمة ولن تضغط عليها”.

ويأتي ذلك الإعلان إثر مطالبة الحكومة الأسترالية، بإطلاق سراح “عريبي” وعدم تسليمه لسلطات بلاده، بعد عدة أيام من قبول المحكمة الجنائية في تايلاند، أن تنظر في طلب حكومة البحرين في ترحيل العريبي لبلده.

أوضح وزير الخارجية التايلاندي، دون برامودويناي، أنه يتعين على “أستراليا والبحرين مناقشة قضية العريبي بشكل ثنائي”.

وقال العريبي الإثنين عند وصوله المحكمة وهو مكبل اليدين لحضور جلسة استماع: “من فضلكم، لا ترسلوني إلى البحرين”خوفاً من التعذيب الذي سيواجهه.حسبما نشر موقع يني شفق

وكانت السلطات التايلاندية اعتقلت حكيم العريبي البالغ من العمر 25 عاماً، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بموجب إشعار من “الإنتربول”، لحظة وصوله إلى تايلند لقضاء شهر العسل مع زوجته.

يذكر أن المحكمة البحرينية أصدرت حكماً غيابياً على العريبي في عام 2014، بسجنه 10 أعوام، بتهمة تخريب قسم شرطة، والتي ينفيها العريبي.

وطلب اللاعب اللجوء في أستراليا، عقب إعلانه التعرض للتعذيب في سجون البحرين عند احتجازه عام 2012.

والعام الماضي، منحت أستراليا صفة “لاجئ سياسي” إلى “العريبي” اللاعب السابق في المنتخب الوطني البحريني، والذي طالما انتقد الأسرة الحاكمة في بلاده.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق