طالب طب تونسي يجري عملية جراحية لأمه

في سابقة طبية في تونس قام طالب طب بإجراء عملية جراحية لوالدته، حيذ لا يقبل أغلب الدول بإشراف الطبيب على علاج أحد من عائلته.

قام الطالب بكلية الطب في تونس “غيث الوسلاتي” بإجراء عملية جراحية لوالدته باستئصال ورم خبيث، في مشفى “عبد الرحمن مامي” لعلاج الأورام بولاية أريانة، وتحت إشراف أساتذته الجامعيين.

وقال الوسلاتي عبر منشور له عبر حسابه في فيسبوك بعنوان “أجريت عملية لأمي”، تكلّم فيه عن تفاصيل العملية : “جميع الأطباء حول العالم يُنصحون بعدم التدخل في رعاية مباشرة لأحد أفراد عائلتهم أو والديهم.. لكن حبي الذي لا يقدر بثمن لوالدتي بسمة الوسلاتي، شجعني للتدخل بنفسي.”حسبما نشرت صحيفة الحرة.

وأضاف “بعضهم قال لي: دع أحد غيرك يفعلها، لا يمكنك فعلها إنه شئ لا يصدق، لكنني صممت على القول بأن محاولة إعادة صحة أمي لوضع جيد هو شرف عظيم”.

—Intitulé " J'ai opéré ma propre mère " par Ghaith Oueslati—Partout dans le monde, il est moralement déconseillé…

Geplaatst door Ghaith Oueslati op Zondag 3 februari 2019

وأشار غيث في كلامه عن خوفه من استخدام “المشرط” ليجرح به أمه ويبدأ العملية، وبدأ الشك يراوده بخصوص قدرته على إجراء العملية، وفكر الشاب في إلغائها، وأقتع نفسه بتفكيره “إن الجرح هدفه الشفاء”.

وختم “غيث الوسلاتي” كلامه برسالة حب لوالدته، وشكر أساتذته الذين أشرفوا على العملية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق