مهندسان تركيان يحصلان على أفضل جائزة تقنية لاختراعهما ساعة ذكية

حصلت ساعة “watchX” الذكية التي اخترعها مهندسان تركيان على جائزة “EdTech في معرض BETT المنظم في بريطانيا، والذي يعتبر أكبر معرض لتكنولوجيا التعليم في العالم.

وحسبما ترجم موقع “مدى بوست” عن صحيفة “يني شافاق” التركية، فإن المهندسين مصطفى تولو وأنس تشالدر قاما بتطوير ساعة  “watchX” التي حصلت على جائزة EdTech التي تعد أفضل جائزة تقنية.

وترك المهندسان عملهما في إحدى شركات مدينة غازي عينتاب التركية، وأسسا شركتهما “ArgeX” واستئنافا أعمالهما الخاصة في مقاهي ومكتبة جامعة غازي عينتاب، و استطاعا بعد ثلاثة أشهر من العمل إنتاج ساعة “watchX” التي بيعت لحوالي ألفي مستخدم في 45 دولة حول العالم.

ويهدف رواد الأعمال الشباب مع ازدياد الاهتمام بمنتجهم وحصولهم على الجائزة إلى رفع معدلات استخدامها في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

و قال المهندسان الشابان أنهما استقالا من عملهما في إحدى شركات مدينة غازي عينتاب و أسسا شركتهما الخاصة وتابعا أعمالهما في مقاهي و مكتبة جامعة غازي عينتاب، واخترعا ساعتهما الذكية، مشيران إلى أن الساعة تأتي في علبة بشكل مفكك ويقوم المستخدم بجمعها بخطوات بسيطة، ومن ثم يتم ربطها بجهاز الحاسوب، ويمكن استخدامها في الحياة اليومية.

ساعة ذكية اخترعها مهندسان تركيان
ساعة watchX الذكية

وأضافا: “إن أهم ما يميزنا عن المنتجات الحالية هي أنه يمكن للمستخدمين استخدام المشاريع التي قاموا بترميزها في حياتهم اليومية”

وقال مصطفى إن المنتجات الحالية تعتمد على الروبوتات، ولكن المشاريع التي يتم إنجازها باستخدام الروبوتات عادة ما تبقى على الطاولة، وتخاطب المستخدمين الذين تزيد أعمارهم عن 9 سنوات.

وتابع مصطفى حديثه: “وصلت منتجاتنا التي أخرجناها للسوق العام الماضي إلى حوالي ألفي مستخدم في 45 دولة حول العالم.”

وقال: “هذا الرقم جيد من أجل الداخلين حديثاً في عالم الأعمال، نحن نعمل مع الموزعين، لدينا الآن موزعين في الصين، تايوان، اليابان وتركيا، ومن أجل الوصول إلى موزعين في أوروبا انضممنا إلى معرض BETT، أكبر معرض لتكنولوجيا التعليم في العالم، ويشارك في هذا المعرض الموزعون والمستخدمون والمدربون من جميع أنحاء العالم، ويتعلمون أحدث الابتكارات في تقنيات التعليم.”

وأضاف “نحن حصلنا على أهم جائزة في المعرض، حيث تم اختيارنا من قبل لجنة التحكيم و هذا يشعرنا بالفخر، لقد حصل على هذه الجائزة في السنوات السابقة شركات من أمريكا و بريطانيا ولأول مرة تحصل شركة تركية عليها.”

وقال أيضاً: “إن أهمية وقيمة الترميز في تركيا كما في جميع أنحاء العالم في زيادة مطردة، وهو مقبول كلغة جديدة في كل أنحاء العالم، هدفنا هو رؤية watchX على معصم كل شخص عمره 9 سنوات وأكثر، نحن نرى أن watchX تلبي احتياجات الأطفال، ونهدف لرؤيتها في جميع متاجر التكنولوجيا.”

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق