فرنسا تستدعي سفيرها في إيطاليا بعد تهجم غير مسبوق

استدعت فرنسا سفيرها في إيطاليا، لإجراء مباحثات معه، إثر لقاء أحد ممثلي الحكومة الإيطالية مع قيادات حركة الستر الصفراء، والتهجم على فرنسا.

وأفادت المتحدثة باسم وزارة الخارجية “آنسيت روماتيت أسبانيي” في بيان الخميس 7 فبراير/شباط 2019،  “التدخلات الأخيرة تشكل استفزازاً إضافياً وغير مقبول”، بعدما التقى نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو محتجين من “السترات الصفراء” في فرنسا.

وأشارت في البيان، أن فرنسا كانت لعدة شهور هدفاً لهجمات متكررة عليها، وتصريحات مشينة من إيطاليا، منوهةً في كلامها، أن وجود خلافات بين الدول شيئ، والتلاعب بالعلاقة لأهداف انتخابية شيئ آخر.

وأكدت أسبانيي في البيان، أن هجمات إيطاليا لم يسبق لها مثيل منذ الحرب العالمية الثانية، مضيفةً “أن هذه الهجمات تخلق وضعاً خطيراً، ويثير الشكوك حول نوايا إيطاليا بخصوص فرنسا”.

وكان نائب رئيس الوزراء الإيطالي”دي مايو” ووزير الداخلية “ماتيو سالفيني” قد وجهّا انتقادات قوية لرئيس فرنسا “إيمانويل ماكرون”، حول عدة قضايا فرنسية ومن بينها الاحتجاجات المستمرة في شوارع باريس، وترسيخ الفقر في أفريقيا، والتسبب بزيادة المهاجرين إلى أوروبا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق