وزيرة كندية:الحجاب رمزا لاضطهاد المرأة

أثارت تصريحات الوزيرة الكندية لوضع المرأة في البلاد، بخصوص الحجاب، موجة كبيرة من الانتقادات والتعليقات السلبية.

وصرحت الوزيرة “إيزابيل تشاريست”، الثلاثاء 5 فبراير/شباط 2019، بعد تسلمها منصبها في الحكومة، أن “الحجاب رمزا لاضطهاد المرأة، وحقيقة أنه يجب على المرأة أن تغطي نفسها، أمراً لايتفق مع قيمي”، وتابعت “لا أؤمن بأنه يتعين على السيدات ارتداء الحجاب”.

لم تأتي تصريحات تشاريست بلا هدف، فإن حكومة كيبيك في كندا تستعد لطرح قانون يمنع الموظفين في الدولة أن يرتدوا أي رمز ديني، كالحجاب والعمامة والنقاب.

لكن في الجهة المقابلة لاقت هذه التصريحات والقوانين ردة فعل كبيرة من الشارع الكندي، وبعض الوزراء في الحكومة، حيث ردت وزيرة التنمية الدولية في الحكومة الكندية، “ماري كلود بيبو” على نظيرتها المعنية بوضع المرأة بتذكيرها “بحق النساء في اختيار ما يريدونه فيما يتعلق بأجسادهن وملابسهن”.

وقالت الناشطة الحقوقية في العاصمة الكندية أوتاوا “أميرة الغوابي”، إن تصريحات تشاريست”مخيبة للآمال، ومؤذية للمسلمات”، وفقاً لـوكالة الأناضول.

وأضافت الغوابي : “من الخطورة البالغة أن نرى المسؤولين السياسيين يتحدثون بطريقة تصدق فكرة أنه يجب معاملة النساء المسلمات كمواطنات من الدرجة الثانية، وأننا لا نملك القدرة على التفكير بأنفسنا، وأننا لا نستطيع اتخاذ قراراتنا الخاصة، ونحتاج إلى الدولة لتخبرنا بالملبس المناسب لنا”.

وبعد سماع تشاريست بكمية الانتقادات والضغط الموجه إليها حاولت أن تخفف من حدة الموقف، حيث قالت في اليوم التالي أنّ الحجاب بالنسبة لبعض النساء “اختيار شخصي”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق