لبناني يضرم في نفسه النار احتجاجاً على أقساط مدرسة أطفاله

في حادثة مؤسفة في إحدى البلدات اللبنانية، أحرق مواطن لبناني نفسه في ساحة مدرسة ابنته، احتجاجاً على الأقساط المدرسية المتراكمة عليه.

وذكرت الوكالة الوطنية الجمعة 8 فبراير/شباط 2019، أن جورج زريق أقدم على إحراق نفسه بعد أن رفضت مدرسة إبنته التي كان ينوي أن ينقلها لمدرسة أخرى، أن تعطيه أوراق الفتاة، بسبب الأقساط الشهرية المتراكمة عليه.

وكان زريق لديه ولدين في مدرسة أرثوذكسية في بلدة بتكفين في الكورة، ومن بعد أن يأس الرجل من استطاعته أن يوفر لهما حياة كريمة، أحرق نفسه أمام باحة المدرسة، وسارع الصليب الأحمر بنقله إلى المستشفى، لكنه توفي على الفور متئثراً بحروقه وأصابت 80% من جسده تقريباً.

وعلقت المطربة الشهيرة إليسا على الحادث عبر تغريدة لها على موقع تويتر، تدعو لأصحاب الدخل القليل والذي يمتلك عائلة وليس لديه مساعد، و على الذين يسرقون من الشعب.

وتضاربت الأقوال في الشارع اللبناني عن سبب إحراق الوالد نفسه، بعد أن تكلمت إدارة المدرسة الذي كان فيها وأكد رئيس بلدية بكفتين “جورج جوزيف شوبح” أن مدير المدرسة كان قد تجاوب مع زريق وأبدى كل تعاون وهو سعى لتأمين عمل له، وقد انصدم بعد إحراق زريق لنفسه.وفقا لصحيفة المستقبل اللبنانية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق