جماهير الرجاء تردد في بلادي ظلموني والشرطة التونسية توثق المشهد

في مشهد مميز وفريد في البلاد العربية، أنشد مشجعي الرجاء البيضاوي المغربي، أغنيتهم الشهيرة “في بلادي ظلموني”، ولم تتردد الشرطة التونسية بإخراج هواتفهم وتوثيق المشهد.

جمعت الجمعة 8 فبراير/شباط 2019،  مباراة بين النجم الساحلي التونسي، والرجاء البيضاوي على أرض تونس، ضمن مسابقة كأس العرب، في إياب دور الثمانية، وعندما بدأت جماهير النادي المغربي بترديد أغنيتهم الشهيرة، وقفت فرقة مكافحة الشغب بالطرف المقابل، وبدأوا بتصوير الجماهير المبدعة، وانتشر مقطع الفيديو على شبكات التواصل الاجتماعية بشكل كبير، ولاقت استحسان كبير من الجماهير، واعتبروا موقف الشرطة من ثمرات نجاح الجماهير.

وانتهت المباراة بهدف مقابل لاشيئ لنادي الرجاء، الذي لم يأهله لمتابعة البطولة، لخسارته بهدفين على أرضه.

يذكر أن مشجعي نادي الرجاء قد انتجوا أغنية “في بلادي ظلموني .. لمن نشتكي حالي” قبل عامين تقريبا، وعبروا من خلال كلمات الأغنية عن ألمهم ومعاناتهم، في بلادهم، مطالبين بتحسين أوضاعهم المعيشية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق