المؤبد على مرتكب الاعتداء على مسجد كيبيك

من بعد حادثة قتل الستة المصلين منذ عامين في مدينة كيبيك الكندية، قضت محكمة المدينة حكماً بالسجن المؤيد على الكندي الذي قام بالعملية.

واعتبرت المحكمة أن عملية القتل التي نفذت في مسجد بمدينة كيبك في يناير/كانون الثاني 2017،  هي أسوأ هجوم على مركز ديني إسلامي في الغرب، وأدين الشاب “الكسندر بيسونيت” البالغ 27 عاماً بقتل 6 أشخاص كانوا متواجدين في المسجد.

وطالب محامو الاتهام أن تكون مدة العقوبة 150 عاماً، بهدف أن تكون المدة عبرة، لكن القاضي فرنسوا هويو اعتبر الطلب غير منطقي، كما طلب محامو الدفاع أن تكون مدة السجن 25 عاماً، لكن القاضي شدد أن لا تكون مدة العقوبة أقل من 40 عاماً، مشيراً أن الجاني دفعه “الحقد الدفين إزاء المهاجرين المسلمين”، ولن يستطيع طلب إطلاق سراح مشروط قبل بلوغه السابعة والستين من العمر.

وأضاف هويو، أن هذه الجريمة التي ارتكبت مع سبق الإصرار  “نالت من قيمنا الاجتماعية الأساسية”، “وستبقى إلى الأبد مكتوبة بأحرف من دم في تاريخ هذه المدينة وهذه المقاطعة وهذا البلد”.

وكان بيسونيت أقر بجريمته التي أثارت ضجة كبيرة في كندا، وندد بها رئيس الوزراء الكندي  جاستن ترودو بوصفها هجوماً إرهابياً، وتوفي إثر الحادثة 6 أشخاص من الجنسيات المزدوجة، وهم جزائريان وغينيان وتونسي ومغربي، كانوا في المسجد مع حوالي الأربعين شخصاً، وأطلق عليهم الشاب النار من بندقيته، وأصيب خمسة أشخاص بجروح خطيرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق