الحكومة العراقية تعتقل شاعر إثر مدحه لصدام حسين بحفل للحشد الشعبي

سلم الشاعر الشعبي صلاح الحرباوي نفسه للسلطات العراقية، بعدما صدرت بحقه مذكرة قبض، إثر مدحه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، في إحدى قصائده.

وكانت الحكومة العراقية أصدرت بحق الشاعر، الذي امتدح صدام حسين، وانتقد الأحزاب الحالية، وهو يلقي قصيدة في حفل تأبين أحد قتلى الحشد الشعبي، في محافظة ذي قار جنوب البلاد، وسلم الحرباوي نفسه للشرطة الإثنين 11 فبراير/ شباط 2019، بعدما داهمت القوات بيته منذ أيام ولم تعثر عليه، حسبما نقلت شبكة رووداو.

وكان الحرباوي يقول بقصيدته التي انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعية، لنقدها الأحزاب الحاكمة بشدة، ومقارنة أعمالها وإنجازاتها مع إنجازات صدام حسين، وكونه لم يرضى أن يتحكم أحد بالعراق، : “هلي على الحد قبل حطولهم غارة، إدك من تمر بالغيم طيارة.. وهسة تغيرت والوضع تعبان، وترامب الذي مسك مضيفي وأنا صرت خطاره” وكان يقصد بقوله أن أمريكا أصبحت صاحبة البيت ونحن ضيوف عند الرئيس الأمريكي ترامب.

ووجه الشاعر كلامه لصدام بقوله “يا أبو عداي أكرهك، لكن أحبك كثيرا لأنك تدخل على المعتدي لداره”، وتابع مخاطباً الذين سينتقدونه ويقولون عنه من حزب البعث خارجاً عن القصيدة “هسة يقولون بعثي وتكلم لصدام، لكني لم أنتمي للحزب.. وعندي 16 شهيدا في عهده”.

وأضاف الحرباوي في آخر قصيدته منتقداً الأحزاب العراقية ودخلت الأمريكان على العراق مع تأكيده بأنه ليس بعثياً “”أنا لست بعثيا، لكن غثتني جدا دخلت ياترامب، لأنك دخلت غصبا ولم تأت زوارا، ولو أحزابك بيهم خير الدنيا تضل تهابك” أي العراق لو أن أحزابه جيدة وتخاف على مصلحته بقيت الدنيا تهابه كما كانت في عهد الرئيس الراحل.

#شاهد | القوات الأمنية تدهم منزل الشاعر صلاح #الحرباوي لالقاء القبض عليه بعدَ إلقاء قصيدته هذهِ التي امتدح فيها #صدام_حسين في حفل تأبيني لأحد مقاتلي #الحشد_الشعبي

Geplaatst door ‎نسخة – Noskha‎ op Dinsdag 29 januari 2019

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق