شيخ الجامع الأموي: المشروع الصهيوني يهدف للانحلال الأخلاقي في سوريا

تفاجئ شيخ الجامع الأموي في دمشق “مأمون رحمة”، بانتشار ما وصفه بالانحلال الأخلاقي في سوريا، واعتبر هذا الانتشار الكبير هو من ضمن المشروع الإسرائيلي، لاحتلال الوطن العربي.

وطالب رحمة في خطبته الأخيرة الجمعة 8 فبراير/شباط 2019، بالتصدي للغزو الجنسي والإباحية، وللمشروع الإسرائيلي بنشر هذه المشاكل في مجتمعنا، لكي يحتلنا بسهولة.

وقال الشيخ مستنكراً لما يفعله الشباب أمام أعين الناس، وعلى الطرقات” كم هو مؤلم وإنك لتستغرب ذلك عندما تجد شاباً وفتاة في قارعة الطريق يتعانقون ويقبلون بعضهم البعض، وكأنهم لا يعرفون أنهم يوجدون في بلد عربي إسلامي مسيحي، يتمسك بالقيم والفضائل والأخلاق”

وتكلم رحمة حول المشروع الصهيوني الذي من صالحه أن نغرق بهذه المشكلات فقال”اليهود الصهاينة قالوا في بروتكولات حكماء صهيون: أغرقوا هذه الأمة بالشهوات والملذات، عندئذ تستطيعون أن تسيطروا عليها، وتستطيعون أن تسحقوها تحت أقدامكم”.

وتسائل عن المصلحون الذين يشاهدون هذه الأمور في الطرقات ولا ينهون عنها، وعن المسؤولين عن “هذه الأخلاق المترهلة ” ووصفها بالأمر الخطير.

ومن جانب آخر وصف الخطيب شباب سوريا بحسن الأخلاق والقيم، وحول هذا الذي يحدث قال عنه “غزواً جنسياً” يسيطر على الشباب.

وأضاف: “لا ينبغي علينا أبداً أن نفرط أو أن نتهاون إذا غرقنا في الرذيلة وفي الإباحية والمجون، فإن المجتمع سيغرق كله، والويل لنا إذا استحكمت الرذيلة والإباحية من قلوبنا وفي بيوتنا وفي أحيائنا وفي مجتمعنا”، مطالباً من الأهالي والمقربين من الشباب، بالوقوف إلى جانبهم، وتسهيل أسباب الزواج، والنظر في أمراضهم، وأحوالهم، ومشاكلهم، عن طريق الجلوس معهم والاستماع إليهم.

https://youtu.be/nj0_aWOOiaI

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق