مصور ينجح بالتقاط صور لفهد أسود أفريقي نادر

استطاع مصور  بريطاني، مؤخرا، من التقاط صور فريدة  لفهد إفريقي نادر يتميز بلونه الأسود،  ولم يتمكن أي مصور من رصده منذ أكثر من قرن.

عرض المصور “بورارد لوكاس” الأثنين 11 فبراير/شباط 2019، في منتزه “لايكيبي” للحياة البرية بكينيا، مجموعة من الصور للفهد الأسود النادر، بعد نجاحه بتصويره بكاميرات ذكية تعمل عن طريق استشعار الحركة ويمكن الاتصال بها لاسلكياً، وفقاً لما نشرته صحيفة الغارديان البريطانية.

أسطورة الفهد الأسود حقيقة

وكان لوكاس قد تكلم مع بعض السكان المحليين الذين تحدثوا عن وجود الحيوان النادر في المنطقة، لذا قام المصور بتركيب الكاميرات الذكية، بمكان آثار وجود الفهد.

وحول تفاجئه الكبير الذي لم يصدقه في البداية قال المصور الذي أمسى أول شخص يتمكن من التقاط صور كهذه منذ أكثر من قرن: «ألقيت آنذاك نظرةً سريعة على الفخ الأخير الذي نصبته للتصوير، ولم أكن أتوقع أن أجد شيئاً مهماً. وبينما كنت أُطالع الصور الموجودة في الجزء الخلفي من الكاميرا، توقَّفت وألقيت نظرةً على إحدى الصور وأنا في حالةٍ من عدم الفهم… لقد كانت هناك عينان محاطتان بظلامٍ داكن… أهو الفهد الأسود؟! لم أصدق ذلك، واستغرق الأمر بضعة أيام قبل أن أدرك أنني حقَّقت حلمي».

وحول وجود فهود سوداء تعيش في أفريقيا، تكلم خبراء في شؤون الحياة البرية، أن هناك بعض الفهود السوداء تعيش في غابات أفريقيا، لكن آخر صورة التقطت وأثبتت لفهد أسود كانت عام 1909 في عاصمة أثيوبيا أديس أبابا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق