البرلمان السوداني يجتمع لتعديل الدستور من أجل التمديد للبشير

أصدرت اللجنة الطارئة لدراسة التعديلات الدستورية السودانية، لسنة 2019 عريضة موقعة من  294 نائباً، لتعديل الدستور من أجل السماح للرئيس عمر البشير بالترشح لولايات مفتوحة بدلا من حصرها بولايتين فقط .

ويطالب النواب في عريضتهم الموقعة من الثلاثاء 12 فبراير/شباط 2019، من رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، تعديل المادة 57 من الدستور،  التي جاء فيها “يكون أجل ولاية رئيس الجمهورية 5 سنوات تبدأ من يوم توليه لمنصبه ويجوز إعادة انتخابه لولاية ثانية فحسب”، لتصبح مفتوحة دون تحديد.

وقال عمر في تصريح صحفي الخميس 14 فبراير/شباط الجاري، عند استلام العريضة  “لقد استلمت هذه المذكرة من 294 نائبا يقولون إنهم يرغبون بتعديل الدستور في بندين”، منوهاً أنه في حال تم التعديل  “سيصبح لرئيس البلاد حق عزل الوالي المنتخب حال عدم الإيفاء بقسم الولاء أو حدوث خلافات أو فوضى تحتم عزل الوالي”.

يذكر أن رئيس السوداني عمر البشير تم انتخابه  عام 2010 وسط مقاطعة من أحزاب المعارضة، وأعيد انتخابه عام 2015 في انتخابات قاطعتها أحزاب المعارضة الرئيسية، ووصفها الاتحاد الأوروبي بأنها “لم ترق للمعايير الدولية”، وترفض أحزاب المعارضة تعديل الدستور لمنح البشير فترة رئاسية أخرى بعد أن انتخب مرتين.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الرئاسية المقبلة في أبريل 2020، في ظل أن السودان يشهد منذ أكثر من شهرين موجة احتجاجات هي الأعنف احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق