لم يتمكن الأطباء من تشخيص مرضه.. شاب تركي مصاب بحالة مرضية غريبة تجبره على إبقاء أصابعه فمه!

أحمد أفجي شاب تركي يبلغ من العمر29 عاماً، ويعيش في مدينة دنيزلي التركية، لم يستطع الأطباء منذ أربع سنوات تشخيص حالته المرضية، فـأحمد الذي انقلبت حياته رأساً على عقب لايستطيع تناول الطعام وعند محاولته ذلك فإنه يلدغ لسانه وشفتيه باستمرار.

وقال أخوه الأكبر “حسين أفجي” الذي يعمل في السوق للإنفاق على أسرته، إنه نقل أخاه إلى عدة مستشفيات لعلاجه لكنهم لم يستطيعوا العثور على حل لمشكلته، حسبما ترجم موقع “مدى بوست” عن صحيفة “صباح” التركية.

ونقلت الصحيفة إن حالة أحمد بدأت قبل أربع سنوات، حيث كان خلال طعامه يسقط اللقمة من فمه، ولكن حالة أحمد التي لم يعرها أي اهتمام في البداية بدأت بالتقدم، وأصبح غير قادر على ابتلاع طعامه وبدأ بلدغ لسانه وشفتيه، وبسبب مرضه انفصل أحمد عن الحياة الاجتماعية، وقامت عائلته بنقله إلى حوالي 5 مستشفيات في مدن دنيزلي، إزمير، أنقرة ومانيسا.

وبالرغم من تطبيق الكثير من العلاجات المختلفة، إلا أن الأطباء لم يستطيعوا الحصول على نتيجة جيدة.

اليوم لا يستطيع أحمد إخراج أصابعه من فمه كي لا يلدغ لسانه، كما يواجه صعوبة كبيرة في التحدث، ويقوم أفراد عائلته بتغذيته باستخدام رضاعة الأطفال.

حسين أفجي حسين أفجي الأخ الأكبر للشاب
“حسين أفجي ” الأخ الأكبر لأحمد

وقال “حسين أفجي” الأخ الأكبر لأحمد، إن الأطباء لم يستطيعوا تشخيص حالة شقيقه المرضية، و إن الاختبارات الطبية تظهر أن أحمد بصحة جيدة، مضيفاً إن أحمد لا يستطيع تناول أو ابتلاع الطعام كما أنه يلدغ لسانه باستمرار.

و تابع حسين حديثه: “ليخرج طبيب و يتمكن من علاج أخي، إنني أعمل في السوق و أنفق كل ما لدي من أجل علاجه، كما أننا بحاجة للمساعدة، إنني راضٍ بدفع الأموال يكفي أن نجد علاجاً لأخي.”

وقال أحمد للصحيفة: ” إنني أريد العلاج كثيراً، أفعل أي شيء حتى أشفى، يكفي أن أستطيع إخراج يدي من فمي، أريد التحسن.. إنني لا أريد أي شيء آخر.”

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق