روسيا تؤكد القيام بعملية عسكرية في إدلب

قال الناطق باسم الرئاسة الروسية ديمتري بيسكوف إلى عدم التعويل على صفقة مع الإرهابيين في إدلب.

وقال بيسكوف الإثنين 18 فبراير/شباط 2019،  “هذه المسألة يجب أن تترك للعسكريين. نحن بحاجة إلى العملية، لكن علينا أن نقرر ما إذا كانت ستنفذها تركيا أو دول أخرى” مشيرا إلى حتمية تنفيذ عملية عسكرية هناك، خلال مقابلة مع صحيفة حريت التركية.

وأضاف : “يجب ألا نأمل في التوصل إلى اتفاق مع التنظيمات الإرهابية، هذا أمل كاذب فهم إرهابيون، هم “جبهة النصرة”، أبناء “القاعدة” مهما غيروا من أسمائهم” بحسب كلامه.

وأعرب بيسكوف عن تفهمه قلق تركيا في احتمالية تدفق موجة من اللاجئين من سوريا إلى أراضيها، بقوله : “إذا هرب مئات أو آلاف اللاجئين إلى تركيا، سيكون ذلك أمرا سيئا، وبالتالي قلق تركيا له مبررات”.حسبما نشر موقع تركيا بالعربي.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، قد كشف أنه سيتم تسوية الوضع في إدلب السورية، وفقا لمعايير القانون الدولي الإنساني.

وكما أن  موسكو قد شددت سابقاً، على أن أي عملية عسكرية ضد الإرهابيين في إدلب لن تكون على غرار عملية تحرير الرقة على يد التحالف الدولي والقوات الحليفة له، وستنفذ بطرق تحافظ على أرواح المدنيين وتجنب المنطقة الدمار وفقا لمتطلبات القانون الإنساني الدولي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق