باكستان تعطي جيشها ضوء أخضر للرد على أي عدوان أو هجوم هندي

أعطى رئيس الوزراء الباكستاني “عمران خان”، جيش بلاده ضوءاً أخضر “للرد بشكل حازم وشامل على أي عدوان أو مغامرة هندية”.

و بعد تصاعد التوتر بين الهند وباكستان، إثر هجوم استهدف قوات أمن هندية بكشمير(المنطقة المتنازع عليها من الطرفين)، قبل أيام، وقتل فيه العشرات، أصدر مكتب “عمران خان” بياناً الخميس 21 فبراير/شباط 2019، بعد اجتماعاً أمنياً، يسمح فيه للجيش بالرد على أي هجوم أو عدوان هندي. حسبما نشرت وكالة الأناضول.

ونفى خان في البيان أي علاقة لبلاده بالهجوم، وأبدى استعداده بالمساعدة في التحقيق واتخاذ إجراءات ضد كل من يثبت استخدامه الأراضي الباكستانية لشن هجمات ضد الهند،  كما عرض إجراء حوار بين البلدين يشمل مختلف الملفات، بما فيها الإرهاب.

وكان مسلحون قد استهدفوا  قافلة أمنية في الجزء الخاضع لنيودلهي من إقليم كشمير، في الأسبوع الماضي، والذي تسبب بمقتل 44 من قوات الشرطة الاحتياطية المركزية.

وبعد أن أعلنت جماعة “جيش محمد” المسلحة، الموجودة في الأراضي الباكستانية، مسؤوليتها عن الهجوم قدمت نيودلهي مذكرة دبلوماسية لإسلام أباد، تطالب فيها بالتحرك ضد “جيش محمد”.

بدورها نددت إسلام أباد بالهجوم، ورفضت “أي تلميح بتورط البلاد فيه دون تحقيقات”.

يذكر أن البلدين اقتسما منطقة كشمير التي تغلب عليها الطابع الإسلامي، بعد استقلالهما عن بريطانيا عام 1947، وبعدها دخلت الجارتين النوويتين في إطار النزاع على الإقليم، وخاضا ثلاثة حروب، أدت لمقتل عشرات الآلاف من الطرفين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق