قرار وزاري في لبنان بفصل الطلبة الفلسطينيين من المدارس الرسمية

أصدر وزير التربية والتعليم  اللبناني أكرم شهيّب قرار يفيد بفصل الطلبة الفلسطينيين المسجلين بالمدارس الرسمية، وإعادتهم للالتحاق بمدارس “الأونروا”.

وكشفت المؤسسة الفلسطينية لحقوق الإنسان “شاهد” الخميس 21 فبراير/شباط 2019، عن قرار شهيّب المفاجئ، واعتبرت أن القرار هو عبارة عن “زيادة لمعاناة اللاجئين الفلسطينيين في لبنان في ظل عجز مدارس الأونروا عن استيعاب هذه الأعداد المفاجئة من الطلاب،  فضلاً عن انعكاسه المباشر على التحصيل العلمي للطلاب أنفسهم”.

وأوضحت المؤسسة الفلسطينية في بيان لها، أنها تلقت  مجموعة من الاتصالات من أولياء أمور الطلاب الذين أفادوا بأن إدارات المدارس استدعتهم بشكل طارئ وطلبت منهم نقل أبنائهم من المدارس بعد أن منحتهم إفادات مدرسية تحمل قرار وزير التربية الجديد.

وطالبت “شاهد” في بيانها وزارة التربية والتعليم  “بضرورة التراجع عن هذا القرار في هذا الوقت الحرج من العام الدراسي والذي سيؤدي إلى تسرب مئات الأطفال خارج المدارس ويحرمهم من حقهم في التعلم حسب المادة 28 من اتفاقية حقوق الطفل”.

وأكد البيان أن المؤسسة أجرت العديد من الاتصالات مع رؤساء الأقسام في وزارة التربية والتعليم العالي في بيروت، أفاد معظمهم أن هناك قراراً وزارياً بهذا الشأن، ولكن آليات تنفيذه لا تزال  غير واضحة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق