ممثل مغربي يستقيل من قناة فرنسية احتجاجاً على استضافة كاتب معادي للإسلام

أعلن الممثل  الكوميدي المغربي ياسين بلعطار استقالته من قناة إل سي إي، بعد استضافة  الصحفي الجدلي إيريك زمور (الذي يهاجم الإسلام والمسلمين)، في برنامج صباحيات.

لم يتحمل بلعطار رؤية زمور ضيفاً في القناة التي يعمل بها، فأقدم على مغادرة القناة الثلاثاء 19 فبراير/شباط 2019، واصفاً كلامه ب”الانزلاق الزائد عن الحد”

وعبر بلعطار عن غضبه عبر مجموعة تغريدات على موقع تويتر، و قراره بمغادرة القناة الإخبارية التي يعمل فيها على الفور، بقوله “إنه أمر لا يمكن تصوره… مهزلة. أوقف تعاوني مع أل سي إي. انتهى الأمر”وفقاً لموقع لونوفيل أوبس الفرنسي.

وكان زمور ضيف الصباح أمس الثلاثاء بدعوة من كريستوف جاكوبيزين، وذلك قبل ساعات من مظاهرة كبيرة ضد معاداة السامية سيشارك فيها جزء كبير من الحكومة.

وقد وجد الصحفي المثير للجدل والذي يعتبر أن الإسلام ليس “دين محبة وسلام” في هذه الاستضافة فرصة جديدة،  للدعاية مرة أخرى ضد “الهجرة التي يعتبرها أرضا خصبة لمعاداة السامية”، قائلا فيما يشبه التحذير إنه “لم يعد هناك أطفال يهود في مدارس سين سانت دينيس. إنها ليست مثل المدارس العامة في الدائرة السادسة عشرة”.

وقال بلعطار محتجاً على كلامه إن “زمور سيئ وكاذب، وأذكر أنه حكم عليه بتهمة إثارة الكراهية العرقية. لم يعد من الممكن القبول بمثل هذه التعليقات على الفضاء”، وتابع “ضجرنا من رؤية شباب الضواحي يتلقون بانتظام قنابل نووية من أفواه مثيرين من أمثال إريك زمور”.

كما وجه الممثل المغربي النقد لبعض القنوات الفرنسية، التي لا تنفك عن استضافة زمور وأمثاله، الذين يستمع إليهم الكثيرون بالرغم من كرههم الذي يبدونه لأهل الضواحي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق