فلسطيني يرفض 100 مليون دولار والسبب رائع

رفض مواطن فلسطيني عرضاً بـ 100 مليون دولار ثمناً لبيته، الذي لا يساوي مليون، لأن العرض جاء من الطرف الإسرائيلي.

رفض عبد الرؤوف المحتسب البالغ من العمر 61 عاماً، عرضاً مقدم من المستوطنين اليهود، بشراء بنائه المكون من محليين تجاريين، ومنزل بمساحة 800 متر مربع، في مدينة الخليل الفلسطينية، مقابل 100 مليون دولار، وذلك حسب قوله لخصوصية المكان، والهدف الواضح من المستوطنين.

و بدأت سياسة الإغراء المادي من الطرف الإسرائيلي مع المحتسب بستة ملاين دولار، إلا أن الرجل أبدى عدم اهتمامه بالمال، فرفع الطرف اليهودي سعر البيت لـ40 مليون مقابل ترك البيت البسيط وبقاليته التي يعيش منها هو وزوجته وإبنه، وعندما شاهد المستوطنون، عناد المواطن الخليلي رفعوا المستوى لـ 100 مليون دولار، مع عدم تغير رأي الرجل.

ويستمد هذا المبنى قيمته الكبيرة من موقعه المميز في مدينة الخليل، التي تحتوي على الحرم الإبراهيمي المقدس لدى اليهود، ويعيش في المنطقة حوالي 850 مستوطن يهودي، في وسط 200 ألف فلسطيني.

ويواصل المستوطنون بسياسة الزحف الاستيطاني في المنطقة، في ظل محاولة تهويد المدينة المقدسة، وهذا ما يبرر موقف المحتسب، وتأكيده أنه غير مهتم بالمادة، بالرغم من الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة عليه وعلى عائلته، وشدد الرجل أن منزله ليس للبيع.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق