بعضهم يشتمونه علناً.. أردوغان يزور مسناً في مدينة معظم سكانها يكرهونه ويعشقون بشار الأسد!

أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان زيارةً لمسن تركي يدعى محمد أونجيتش في ولاية هاتاي الحدودية مع سوريا، وذلك تلبية لدعوة الرجل المسن.

وحسبما ترجم موقع “مدى بوست” عن وكالة الأناضول التركية، فقد  قام الرئيس التركي بالزيارة بعد الخطاب الذي ألقاه ميدان الإطفاء، إذ قام أحد المواطنين الأتراك بدعوة أردوغان لمنزله، ليقوم الرئيس بتلبية الدعوة ويتناول القهوة التركية مع أهل المنزل.

ورافق الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في زيارته كلاً من وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، ووزير الصناعة والتكنولوجيا مصطفى فارانك.

وبدا اهتمام الرئيس التركي واضحاً بمداعبة الأطفال الصغار وإبدائه الاحترام لكبار السن.

ونشر الحساب الرسمي لحزب العدالة والتنمية عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أمس الأحد ٢٤ فبراير/ شباط صوراً تظهر لحظة استقبال المسن التركي للرئيس أردوغان، وعلق الحزب على الصورة بالقول :” كان رئيسنا رجب طيب اردوغان ضيفاً على عائلة محمد أونجيتش في ولاية هاتاي”.

وتعليقاً على الحادثة، قال المحلل السياسي التركي الدكتور محمد جانبكلي، إن الرئيس التركي “يطير كالعصفور لزيارة بيت مسن تركي دعاه إلى منزله”.

واعتبر جانبكلي أن الغريب في قلة عدد المحبين والمؤيدين للرئيس التركي  في ولاية هاتاي الحدودية، موضحاً أن بعضهم يشتمون الرئيس علناً، فضلاً عن أن كثيرون يكرهونه”.


كما أشار جانبكلي لحدثٍ آخر غريب يتمثّل في أن كثيرون من أبناء تلك الولاية “يعشقون” رأس النظام السوري بشار الأسد حد الجنون، بحسب وصفه.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق