بريطانيا تفرض عقوبة السجن لعشر أعوام لمن ينتمي لحزب الله

فرضت بريطانيا، حظراً على حزب الله اللبناني، كما أنزلت عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشرة أعوام لمن ينتمي للحزب.

وقال وزير الداخلية البريطاني “ساجد جويد” الإثنين 25 فبراير/شباط 2019، في بيان صادر عن وزارة الداخلية، “إن لندن ستحظر جميع الأجنحة التابعة لحزب الله وذلك بسبب محاولته “زعزعة الوضع الهش في الشرق الأوسط”.

وأكد جويد أن حماية الشعب البريطاني على رأس أولوياته، وبداعي الحرص سيتم تحديد وحظر جميع المنظمات التي تهدد الأمن والأمان في بريطانيا، بصرف النظر عن أيديولجياتها أو دوافعها.

وحول سياسات حزب الله قال الوزير: “لم نعد نفرق بين الجناح العسكري المحظور والنشاط السياسي للحزب”، مؤكداً “أن القرار ينتظر موافقة البرلمان”، وفي حال تمت الموافقة عليه وهو الأمر المرجح،  فإن عقوبة السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات ستفرض على كل من ينتمي لـ(حزب الله أو جماعة أنصار الإسلام أو جماعة نصرة الإسلام والمسلمين) المصنفة بالجماعات الإرهابية في مجلس الأمن الدولي.

وجاء أيضاً في البيان “إن مشاركة حزب الله في الحرب السورية منذ عام 2012 تساهم في إطالة عمر الصراع، وتعزز بطش النظام السوري وعنفه ضد الشعب”.

كما أشار وزير خارجية بريطانيا، “جيرمي هانت” إلى أن هذا القرار لن يغير موقف بلاده الداعم لاستقرار لبنان، ومؤكداً في الوقت ذاته، بأن بريطانيا لن تقبل بأن تقف مكتوفة الأيدي أمام الإرهاب.وفقاً لصحيفة سي إن إن.

وأضاف هانت أن الحظر الذي سيفرض على حزب الله،  يبعث برسالة توضح أن أنشطته المزعزعة لاستقرار المنطقة غير مقبولة ومضرة للأمن القومي البريطاني.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق