والد أصم يحقق حلمه و يعقد قران إبنته بلغة الإشارة

لم تمنع الإعاقة من تحقيق حلم رجل مصري أصم، بتربية بناته وتزويجهن، وأن يكون وكيلاً لهن خلال عقد القران.

وقالت الشابة  “ياسمين” إن والدها “محمد محمود عبد الرازق” يعمل تاجراً للأثاث، ويعاني من عدم السمع، وكان يتمنى أن يكون وكيلاً لابنتيه عندما تتزوجان، ويخاف أن تمنعه إعاقته من ذلك، و بعد استشارة أكثر من شيخ في الأمر ومعرفة حكم الدين، اتفقت مع المأذون وأقنعته بأن تتولى ترجمة ما يقوله بلغة الإشارة لوالدها.

وتم عقد القران وكان الوالد وكيلاً لياسمين التي ترجمت كل تفاصيل العقد بلغة الإشارة،  ليتحقق حلم عبد الرازق وأشارت العروس أن والدها بكى من الفرحة والتأثر أمام الجميع، مما جعل الحاضرين يشاركونه البكاء، و كان سعيداً جداً بما فعل.

كما أن الشابة أكدت أنها ستكرر ذلك خلال عقد قران شقيقتها الأخرى، لتسعد والدها، الذي عانى كثيرا من أجل تربيتهما، منوهةً بأنها تفتخر بما فعلت.

تعليقات فيسبوك
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق