المغامسي ينحاز لاقتسام المهر في حالة الطلاق قبل الجماع

أفتى إمام وخطيب مسجد قباء بالمدينة المنورة الشيخ صالح المغامسي، باقتسام المهر بين الخطيبين في حال طلاقهما قبل وقوع جماع، وإن جمعتهما خلوة واحدة، وذلك لمصلحة الزوجان.

وسئل رجل الشيخ عبر اتصال هاتفي، خلال وجوده  في برنامج “الأبواب المتفرقة” على قناة “mbc”، السبت 23 فبراير/شباط الجاري، عن “أحقية ابنته بالحصول على المهر بعد الطلاق، إذ أن ابنته كانت مخطوبة لرجل لمدة ثمانية أشهر، وحصل طلاق، إلا أن خطيبها اختلى بالفتاة عدة مرات، لكن لم يحدث بينهما جماع”.

وجاوب المغامسي الرجل بأنه يوجد خلافاً بين العلماء حول مفهوم الآية القرآنية “من قبل أن تمسوهن”، فبعضهم يرى أن مجرد إرخاء الستر وانفراد الزوج بزوجته يعتبر مساً ولو لم يقع بينهما شيء من المتعة المعروفة، مضيفاً أن بعضهم يرى أنه لا بد أن يقع “الجماع” حتى تعتبر خلوة.

وأوضح الشيخ أن تلك المسألة يحسمها القضاء، فيؤكد الزوج للقاضي أنه حدث طلاق بينهما قبل الدخول عليها، ليقرر القاضي عدم وجود عدّة لها واقتسام المهر مناصفة بينهما، كما أنه نصح المتصل بأن يجنح لهذا الرأي ويعطي زوج ابنته نصف المهر، لأنه في الحالة الثانية سيكتب في عقد زواجها الثاني أنها ثيّب وليست بكراً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق